خبراء يكتشفون الجينات المسؤولة عن الإخلاص الزوجي

0
25

يعتقد البعض، أنّ الإخلاص الزوجيّ يرتبط بالأبراج، بينما يرى آخرون، أنّها مسألة تربية وأخلاق، وفي حين قد تكون تلك النظريات صحيحة، اكتشف مجموعة من العلماء الأميركيين، أنّ هناك جينات مسؤولة عن الإخلاص الزوجيّ، وسعي بعض الذكور إلى التّزاوج مع عدّة شريكات.
ورصد مجموعة الباحثين في جامعة “تكساس” 24 جينًا، من جينات يُعتقد أنّها المسؤولة عن اختيار بعض الأنواع لشريكة واحدة فقط، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وأراد الباحثون التّوصّل إلى الدافع البيولوجيّ، الذي يدفع بعض الأنواع في مملكة الحيوان إلى التّزاوج مع العديد من الشريكات في كلّ موسم، بينما يبقى البعض الآخر، مع شريكة واحدة طوال عمره.
وعرّف الباحثون الحيوانات أحاديّة الزّوجة، بأنّها تشكّل علاقة مع شريكة واحدة، لموسم واحد على الأقلّ. كما يشمل التّعريف، الكائنات التي عادةً ما تتزاوج مع شريكة واحدة، ولكنّها تتزاوج أحيانًا، مع أخرى.
وبعد إجراء دراسة؛ تضمّنتْ 10 أنواع من الحيوانات، 5 من سلالات أحادية التزاوج، و5 من نوع قريب متعدّد الزّوجات، بما في ذلك 4 ثديات، وطائرين، وضفدعين وسمكتين، فحص الباحثون نشاط الجينات عبر الجينوم في الأنواع العشرة، باستخدام تقنية تسلسل الحمض النوويّ الريبي، وعيّنات الأنسجة من 3 أفراد من كلّ نوع.
وتوصّلوا إلى 24 جينًا في أدمغة الذكور أحاديّة الشّريك، والتي تدفعهم للارتباط بشريكة واحدة على المدى الطّويل.
ووجد الباحثون، أنّ الذكور أحاديّة الزّوجة يختلفون في بعض الجينات، عن الذكور متعدّدي الزّوجات، ما يشيرُ إلى أنّ الإخلاص الزوجيّ، قد يكون له جانب جينيّ.