حوار وطني تحت عنوان ( على السوريين أن يتفقوا ) للمشاركة ببناء سورية المستقبل

0
47

دمشق-خاص- عبدالهادي الدعاس|

نحو رؤية سياسية مشتركة وتشجيع حوار وطني شامل نحو الاوضاع الفكرية والسياسية والثقافية والاجتماعية أقام أمس حزب الشعب في فندق أرميتاج بدمشق ندوة حوارية تحت عنوان “على السوريين أن يتفقوا” تطرقت نحو خلق آليات للوصول إلى مناخ يتيح للجميع المشاركة في بناء سورية المستقبل.

حيث اكد الأمين العام للحزب الشيخ “نواف عبد العزيز طراد الملحم” بأن هذه الندوة هدفها توحيد الصوت والرؤية للمعارضة والقوى السياسية بالداخل حول عملية اعادة اعمار سورية، وهناك حراك كبير في ما يسمى بالمعارضة الداخلية يسعون الى اقصاء الصوت الداخلي ورؤية المجتمع السوري، أملا بأن توحد هذه الندوة رؤيتنا ومطالبنا كصوت واحد، وأن توجه حزب الشعب اليوم هو ان تستعيد سورية عافيتها وأمنها وذلك بفضل تضحيات جشيها العربي السوري لما قدم من ملاحم بطولية للحفاظ على سلامة تراب الوطن.

من جانبه بين الإعلامي اللبناني الدكتور “وفيق ابراهيم” بأن الازمة السورية في مراحلها النهائية وتحتاج الى الوقت الكافي وجمع كافة المعلومات وان تكون القرارات حكيمة لخلق مشروع سياسي يجمع كل القوى الوطنية، وان سورية استطاعت ان تكون رمز صمود المشرق العربي وهذا بفضل تضحيات جيشها العربي الذي تمكن من كسر المؤامرة الكبيرة التي كانت تحاك لسورية والبلاد العربية.

وأشار الباحث الدكتور جورج جبور الى اهمية ان يكون هناك مصالحة وطنية وان يكون للشعب السوري الحق الكبير في تقرير مصيره دون أي تدخل خارجي وتأكيد الجميع على سيادة الدولة السورية ووحدتها واستقلالها.

حضر الندوة عدد من الأمناء العامين للأحزاب الوطنية وعدد من الأدباء والمفكرين ووجهاء عشائر سورية وفعاليات اجتماعية ودينية.