“الأندومي” تثير حملة على الاقتصاد.. ومصدر يؤكد استمرار استيراد مادتها الاولية

0
71

دمشق – هالة ابراهيم |

استغرب المتابعون للاعلام السوري وخاصة الخاص الحملة الاعلامية على وزارة الاقتصاد مصورين قرار منعها لاستيراد مادة الاندومي بالكارثة الوطنية  والمدمر للاقتصاد الوطني وكانها المادة الغذائية الاساسية بسورية علما بان هذه المادة تستورد من السعودية التي ترسل الى مسلحيها في سورية ملايين الدولارات يوميا لقتلنا وتدمير بنيتنا التحتية .

موقع اخبار سورية والعالم وبعد متابعة الموضوع مع المعنيين بوزارة الاقتصاد تأكد من ان قرار المنع شمل الاندومي المصنعة في الخارج وليس المواد الاولية الداخلة في الصناعة المحلية .

وأكدت وزارة الاقتصاد لمندوب الموقع  أنها مستمرة بمنح إجازات الاستيراد للمواد الأولية التي تساهم في دعم عملية التنمية الاقتصادية إضافة إلى المستلزمات والمواد والحاجات الأساسية للمواطن السوري وخاص6ة المواد الأولية الداخلة في الصناعات الغذائية .

وأضافت الوزارة أن هذا التوجه والإجراء يأتي ضمن خطة الحكومة بأن تحقق عملية الاستيراد التنمية الاقتصادية وبالأخص فيما يتعلق بالإنتاج الصناعي بهدف تلبية حاجات المواطن وخاصة من المنتجات الغذائية .

يذكر أن بعض الصحف الخاصة أشارت إلى وقف استيراد بعض المواد الأولية اللازمة في صناعة ” الإندومي” مع العلم أن الوزارة لم تتوقف عن السماح باستيراد هذه المادة .

وفي هذا الإطار ترجوا وزارة الاقتصاد جميع المستوردين العودة إلى الموقع الرسمي للوزارة لمعرفة قائمة المواد المسموح استيرادها وهي مستعدة لاستقبال طلبات وملاحظات السادة المستوردين .

وهناك جدل يدور حول اضرار الاندومي ومخاطرها على الصحة, حيث يوجد فريق يقول أن الاندومي ليست له مضار, بينما فريق آخر يؤكد أن اضرار الاندومي خطيرة على الصحة. ومن بين الفريق المؤيد لفكرة مشاركة الشعرية النودلز في تدمير صحة الإنسان, الدكتورة “نفيسة البنا” أستاذ التغذية العلاجية بكلية الطب المنزلي جامعة حلوان من هذه الوجبة حيث تشير إلى أنها يمكن أن تسبب خطورة كبيرة على صحة الإنسان خصوصاً لدى الأطفال بسبب افتقارها إلى العناصر الغذائية الهامة مثل البروتين الضروري لتكوين خلايا الجسم. وتقول البنا أن البروتين الموجود في الشعرية النودلز منخفض جداً في قيمته الحيوية بشكل لا يساعد في بناء خلايا الجسم.