حمص.. تحارب “عصابات الأزمة”

0
197

تتواصل الحملات الأمنية في محافظة حمص للقضاء على “ظواهر الأزمة” من سرقة ونهب وخطف وصولاً لتعاطي الحبوب المخدرة ، حيث نجح فرع الأمن الجنائي بالقبض على عصابة سرقة وأحد أهم مروحي المخدرات في المحافظة.

 وذكر مصدر في قيادة شرطة محافظة حمص أنه ونتيجة للجهود الحثيثة في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم تمكن فرع الأمن الجنائي بحمص بعد عمليات البحث الجنائي من إلقاء القبض على عصابة سرقة مؤلفة من ثلاثة أشخاص بعد ٢٤ ساعة من عملية السرقة .

والعصابة كانت قد أقدمت على سرقة مبلغ ٨  ملايين من إحدى محال الصاغة في حي كرم الشامي بمحافظة حمص، وقد تم استرداد مبلغ ٥ ملايين من المبلغ المسروق  بعد القبض على العصابة، فيما لا تزال التحقيقات جارية .

وأضاف المصدر أنه و نتيجة لعمليات البحث والتحري والمراقبة الدقيقة استطاع فرع مكافحة المخدرات بحمص من إلقاء القبض على أحد مروجي المخدرات وتم ضبط بحوزته كمية ٥٦ كيلو غرام من مادة الحشيش المخدر .

ويشكو أهالي حمص عموماً من انتشار ظاهرتي السرقة وتعاطي الحبوب المخدرة بشكل غير مسبوق خلال العامين الأخيرين، في ظل حالة من الفلتان الأمني وغياب الرقابة الشديدة على بعض المناطق التي كانت تحت سيطرة مجموعات مسلحة منذ بداية الحرب على سورية.

وذكر ناشطون لـ آسيا أن عمليات السرقة ومعظمها يتم عبر شبكات معروفة بعصابات الأزمة أسوة بغير محافظات، مبينين أن مثل هؤلاء يعدّون من مخلفات الأزمة من الناحية الاجتماعية التي وإن انتهت الحرب قريباً فإن  انتهاء مخلفاتها لابد سيطول لأبعد منها !

اسيا