حزب الشباب الوطني السوري : يبحث اسباب التضخم الاقتصادي وارتفاع الدولار في ندوة اقتصادية

0
151

دمشق – اخبار سوريا والعالم|

تناولت  الندوة الاقتصادية الحوارية التي اقامها حزب الشباب الوطني السوري في مقره اليوم  أسباب التضخم الاقتصادي وارتفاع الدولار وآليات الدعم الاقتصادي والاجتماعي ومشروع البطاقة الذكية وذلك في مقر الحزب بدمشق.

وتمحورت مداخلات المشاركين في الندوة عدداً من القضايا المتعلقة بتداعيات الأزمة التي تتعرض لها سورية على القطاع الاقتصادي نتيجة تدمير البنى التحتية والمنشآت الخدمية والصناعية وتضرر القطاع الزراعي والصناعي والسياحي بشكل عام ما أسفر عن ارتفاع سعر الصرف وتضخم الاقتصاد.

وطرح الحضور في الندوة التي ضمت عدداً من الخبراء الاقت1صاديين والصناعيين ورجال الأعمال وممثلا عن وزارة المالية عدة أفكار وحلول لمعالجة واقع تراجع القطاع الاقتصادي وارتفاع سعر الصرف وأهمها دعم للمشاريع المتوسطة والمتناهية الصغر و إعادة بناء /الصناعات الزراعية/ التي تساهم بإنعاش الاقتصاد كون سورية بلد غني بالمحاصيل الزراعية المختلفة.

وطالب الحضور الحكومة بتشجيع رؤوس الأموال المهاجرة بالعودة والمساهمة بمرحلة إعادة الإعمار في سورية وإعادة مصانعهم وورشهم للإنتاج والعمل من خلال توجيه خطاب اقتصادي اعلامي متميز يوضح مدى تسهيل الإجراءات وتذليل العقبات لعودتهم بالإضافة إلى إيجاد خلية أزمة اقتصادية تعيد النظر بالقرارات الاقتصادية والصناعية لتصبح أكثر مرونة ومواكبة للظروف الاستثنائية التي تمر بها سورية.

وبيّن خلدون الموقع رئيس تجمع رجال الأعمال السوري بمصر //ضرورة وجود قانون استثمار متميز لجذب الاستثمارات الخارجية والسماح باستيراد الآلات المستعملة من الدول المتقدمة  وخلق  بيئة تشريعية قانونية تقدم ضمانات فعالة لرأس المال الخارجي وإيجاد هياكل إدارية اقتصادية شفافة تستثمر الكفاءات  الوطنية المحلية// مؤكداً // أن الندوات الاقتصادية ظاهرة ايجابية تساهم بتقديم اقتراحات تراكمية للوصول إلى حلول ناجعة بالعمل الاقتصادي بالتعاون مع الرؤى والتطبيقات الحكومية وتساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة//.

ولفت الصناعي ياسر اكريم إلى //أهمية القيام بحملة دعائية وتسويقية عن عودة الأمن والاستقرار للعديد من المناطق السورية لتشجيع رأس المال الخارجي في العودة إلى سورية والاستثمار فيها// إضافة إلى //معالجة البيروقراطية في إجراءات الاستثمار والقوانين المتعلقة بالصناعة//.

وأشار وضاح كيال نائب أمين عام حزب سورية الوطن إلى أن الدعم الحكومي للاقتصاد //يتم عبر تفعيل البطاقة الذكية بهدف الدعم الاجتماعي ومن الجهة الأخرى استخدام المرونة والتسهيلات في القوانين الصادرة بما يخص عمل التجار والصناعيين//.

يذكر أن الندوة هي بداية لسلسة من الندوات الاقتصادية الحوارية المزمع عقدها من قبل إدارة الحزب مع المعنيين في المجال الاقتصادي من أساتذة جامعيين ومحللين وخبراء اقتصاديين ورجال أعمال وممثلين عن المؤسسات والوزارات الحكومية.