حركة حماس تعترف رسمياً بالتواصل مع إرهابيي “داعش” بسيناء

0
51

غزة|

اعترفت حركة “حماس” رسميا، بتواصلها مع تنظيم ما يسمى “ولاية سيناء” الموالي لـ”داعش”، بهدف تتبع مصير عناصره الأربعة المختطفين.

وكشفت مصادر مطلعة في الحركة، التخوف من أن يكون الموساد الإسرائيلي أو عناصر تابعة له، مسئولة عن اختطاف 4 فلسطينيين من عناصرها، زعمت الحركة اختطافهم في سيناء منذ التاسع عشر من الشهر الجاري، بعد أن دخلوا الأراضي المصرية بشكل رسمي عبر معبر رفح ضمن إحدى الحافلات المتجهة إلى القاهرة؛ بهدف السفر للخارج.

وقالت مصادر خاصة: إن الشبان الأربعة المختطفين هم من عناصر كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، وكانوا في طريقهم لتركيا بهدف العلاج.

وأوضحت المصادر، أنه ومن خلال الاتصالات مع السلطات المصرية المعنية بالأمر، كان هناك تأكيد مصري على عدم مسؤولية مصر أو وقوفها خلف عملية اعتقال أو اختطاف الشبان الأربعة.

وأشارت المصادر، إلى أن قيادة حماس أجرت اتصالات وبطرق مختلفة، مع مسئولين في تنظيم داعش “ولاية سيناء” (عبر وجهاء قبليين)، وأن “داعش” نفى بدوره أي علاقة له بالعملية.

ووفقا للمصادر، فإن الإصرار المصري على عدم مسؤوليته عن الحادث واتهامه لـ”داعش” التي نفت هي الأخرى مسئوليتها، فإن حماس باتت تتخوف من مسئولية “الموساد” الإسرائيلي بالوقوف خلف الحادثة.