حاكم الباب العالي يطالب بمحاكمة والي مصر

0
14

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إنّ الرئيس المصري الرّاحي محمد مرسي “لم يمُت بأجله بل قُتل في السجن وسنحمل قضيّته إلى قمّة العشرين في أوساكا”.

جاء ذلك في خلال أحد التجمعات الجماهيرية، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التّركيّة”، وقال اردوغان إنّ مرسي “للأسف بقي يصارع الموت على الأرض لمدة 20 دقيقة في قاعة المحكمة ولم يتدخل المسؤولون هناك لإسعافه”.

وأضاف: “سنتابع التطورات المتعلقة بوفاة مرسي، وسنفعل كل ما يتطلبه الأمر لمقاضاة السلطات المصرية في المحاكم الدولية”، داعيًا منظمة التعاون الإسلامي الى “القيام بواجباتها حيال وفاة مرسي”.

وتابع الرئيس التركي قائلاً: “الذين يتوقّعون لأردوغان مصيرًا مشابهًا لمصير مرسي هم من أتباع عقليّة السيسي، نحن لا نخاف من هؤلاء، لأنّنا ارتدينا أكفاننا وسلكنا هذا الطريق”.

ويتسأل المتابعون حل مصر ما زالت تابعة لحكم السلطنة العثمانية لان لهجة اردوغان تدل على ان مصر ولاية عثمانية