جيمس جيفري يعترف بوضوح: تحرير الشام كانت “مصدر قوة” استراتيجية لأمريكا في إدلب

0
56

قال المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري”، إنّ “هيئة تحرير الشام” كانت “مصدر قوة” استراتيجية للولايات المتحدة في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وذكر “جيفري” خلال لقاء مع الصحفي الأمريكي “مارتن سميث” إنّ “الهيئة هي الخيار الأقل سوءاً من بين الخيارات المختلفة بشأن إدلب”.

وأشار إلى أنّ محافظة إدلب تعتبر “واحدة من أهم الأماكن في سوريا، وهي واحدة من أهم الأماكن حالياً في الشرق الأوسط”.

من جانبه قال الباحث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى “آرون واي زيلين”: “إنّه من الصعب معرفة ما هي نوايا الجولاني لأنّه كان حرباء”.

ونشرت شبكة “فرونت لايت” أجزاءاً من مقابلة مع قائد الهيئة “أبو محمد الجولاني”، أشار فيها الأخير إلى أنّ الهيئة لا تشكل أي تهديد أمني أو اقتصادي للولايات المتحدة والدول الغربية.

وذكر أنّ “الهيئة” انفصلت عن “تنظيم القاعدة” وأنّها حتى عندما انخرطت في التنظيم لم تكن تؤيد الهجمات ضد الغرب، معتبراً أنّ وضعه على لوائح “الإرهاب” أمر “مسيس” و”جائر”.

وتسعى “الهيئة” منذ سنوات لإزالة اسمها من قوائم الإرهاب، وسبق أنّ أعرب الشرعي العام للتنظيم “عبد الرحيم عطون” عن وجود رغبة بتطبيع العلاقات مع الدول الغربية، كما دعا تلك الدول إلى تقديم المساعدة للفصيل للاستمرار في محاربة الحكومة السورية.