“جيش الفتح” يفشل في كسر الحصار ويحظر نشر اسم قتلاه بريف حلب

0
48

حلب|

شددت مصادر أهلية في قرية الشيخ سعيد على أن أياً من المسلحين لم يدخل أحياء شرق حلب عبرها كما تدعي المعارضة المسلحة، ولفت مصدر معارض مقرب من ميليشيا «الفتح» أن الوجوم والحذر خيما على قياداته في أرياف إدلب بعد إخفاق أكبر هجوم لهم، ونوه إلى أن التعليمات صدرت إلى تنسيقيات المعارضة بعدم نشر أي خبر عن أسماء القتلى المشاركين في معارك الأمس.

وكان «الفتح» بقيادة «جبهة فتح الشام» (النصرة سابقاً) شن هجوماً كبيراً أول من أمس أيضاً على محور الكليات الحربية في منطقة الراموسة عند مدخل حلب باتجاه طريق خناصر، الشريان الوحيد لإمدادات المدينة والجيش، وتمكن الجيش من صده والحؤول دون قطع الطريق أو كسر الحصار عن مسلحي حلب بعدما أحرز تقدماً خلال الأيام السابقة في المحورين الجنوبي والجنوبي الغربي لحلب.

وفي تأكيد على حرص الجيش على أرواح المدنيين أعلن أمس عن إغلاق طريق الراموسة نتيجة «القنص» وحوله إلى طريق ترابي بديل.