“جيش الفتح” يحطم تمثال إبراهيم هنانو و”النصرة” تختطف خوري كنسية السيدة العذراء

0
41

إدلب|

10876176_1382104182114057_1181604184_n image_91000_arحطم عناصر من «جيش الفتح»، في مدينة إدلب شمالي سوريا، تمثال، إبراهيم هنانو، احد رموز المقاومة السورية  للانتداب الفرنسي في بدايات القرن العشرين، بحسب ما تداول نشطاء صور للتمثال المحطم على مواقع التواصل الاجتماعي.

الصور التي يظهر فيها التمثال وعليه عدد من عناصر “جيش الفتح” وهم واقفين على رأسه، ويشيرون بأصابعهم إلى علامة النصر، أثار حفيظة  السوريون، بينما راح الآخرون يدافعون عن الذين حطموا التمثال، بأنه «صنم وهو محرم في الديانة الإسلامية».

وافادت مصادر من داخل مدينة ادلب، بقيام مجموعة مسلحة في المدينة تسمى “حركة أحرار الشام الإسلامية”، بإعدام مواطنين مسيحيين واضافت المصادر ان عناصر من جبهة النصرة  قاموا باختطاف الاب إبراهيم فرح (57 عاماً)، خوري كنيسة السيدة العذراء للروم الارثوذكس في ادلب.