جونسون البريطاني “يهذي” ويضع شروطا لإدخال شركاته إلى سوريا

0
47

لندن|

كشف وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن بريطانيا والولايات المتحدة ودول أخرى لن تدعم عملية إعادة إعمار سورية، إلا بعد حدوث “انتقال سياسي بعيد عن الرئيس الأسد”.

وقال جونسون بحسب ما نقلته “رويترز”: “نعتقد أن السبيل الوحيد للمضي قدماً هو تحريك عملية سياسية، وأن نوضح للإيرانيين والروس والحكومة السورية أننا نحن، المجموعة التي لها نفس الرأي، لن ندعم عملية إعادة إعمار سورية قبل وجود عملية سياسية، وهذا يعني كما ينص القرار 2254 انتقالا سياسيا بعيداً عن الرئيس الأسد”، حسب قوله.

وجاء ذلك عقب اجتماع شارك فيه جونسون لنحو 14 دولة تدعم المعارضة المسلحة، منها فرنسا والسعودية وتركيا والولايات المتحدة.

تعليق: يبدو أن وزير الخارجية البريطاني منفصل عن الواقع مثله في ذلك مثل من سبقوه إلى هذه المنصب خلال الأزمة السورية حيث يتبجح بوضع شروط وكأن سوريا موافقة على دخول الشركات البريطانية إلى سوريا متناسيا ان المنتصر هو من يضع الشروط وقد حددتها سوريا المنتصرة قبل ايام عبر التأكيد الترحيب بمبادرات الدول والجهات التي لم تنخرط في العدوان على سورية وتلك التي تتخذ نهجا واضحا وصريحا ضد الإرهاب للمساهمة برفد جهود الحكومة السورية في إعادة الإعمار.