جهاز التنشين العصري يمنح قاذفة صواريخ سورية مزايا متطورة

0
120

دمشق|

زودت طائرات “سو-24إم2” بجهاز التنشين العصري “إس في بي-24 غيفيست”، من أجل زيادة دقة إصابة الأهداف بالقنابل.

حيث يستمر الطيارون السوريون الذين يطيرون على قاذفات القنابل “سو-24إم2” في تطوير مهاراتهم، وتم تصوير إحدى الطائرات أثناء التحليق على ارتفاع جد منخفض.

وتحمل طائرة “سو-24إم2” أيضا صواريخ “إكس-29إل”، ويصل مدى هذا الصاروخ إلى 10 كيلومترات، ويبلغ وزن رأسه المدمر 320 كيلوغراما. ويوجه هذا الصاروخ نفسه إلى الأهداف الأرضية بنفسه باستخدام الليزر.

كما تم تزويد طائرة “سو-24إم2” بوسائل التشويش الإلكتروني المتطورة التي تستطيع عرقلة استخدام الصواريخ الموجهة ضدها.

الجدير بالذكر أن خبراء عسكريين يرون أن إمكانية مهاجمة الأهداف من ارتفاع منخفض جداً لا يتجاوز بضعة عشرات الأمتار تتيح لقاذفة “سو-24إم2” أن تتجنب الإصابة بصاروخ اعتراضي، لذلك يثير وجود طائرات من هذا النوع في سورية قلق الولايات المتحدة الأمريكية.