جنرالات روس يروون لأول مرة مافعله الجيش السوري وحزب الله في البادية

12-01-2018


جنرالات روس يروون لأول مرة مافعله الجيش السوري وحزب الله في البادية

موسكو|
نقلت مجلة كوسمونتوس الروسية عن مجموعة من الجنرالات في الجيش الروسي لدى عودتهم من سورية بعدما أمضوا سنتين ونصف في القتال فيها بقيادة 48 ألف جندي روسي وضابط، إنهم طوال حياتهم العسكرية لم يشهدوا مقاتلين أكثر شراسة وأكثر خبرة وأكثر قدرة على تحمل أصعب الظروف مثل مقاتلي حزب الله والجيش السوري.
وأضاف الجنرالات الروس في تصريح إلى المجلة الروسية أنه “في البادية السورية كانت الحرارة قد وصلت إلى 51 درجة وأن القتال توقف نتيجة الوجود في الصحراء وحرارة 51 درجة، لكن الجيش السوري ومقاتلي حزب الله أكملوا المعركة رغم توقف القتال وقاموا بالهجوم على مراكز لتنظيمات تكفيرية وقاموا بمحاصرتها في البادية وأسر المئات منهم والاستيلاء على معداتهم وسياراتهم بعد أن استسلموا كلياً”.
وبحسب الجنرالات: “كان أعضاء التنظيمات التكفيرية في وضع الانحطاط الكامل، فيما انقضّ عليهم الجيش السوري وحلفاؤه بشراسة”.
كما أضاف الجنرالات بحسب الصحيفة في الجيش الروسي أنهم “لا يعرفون بأية روح عسكرية يقاتل عناصر الجيش السوري وحزب الله في المعارك، لأن الأمر استثنائي وغير طبيعي”.


Print pagePDF page