جمعية الصاغة بدمشق: مزاد علني لبيع مصادرات ذهبية يوم الثلاثاء

0
34

دمشق|

بيّن رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات في دمشق “غسان جزماتي ”  أن سوق الذهب تشهد حالة ركود في الفترة الحالية وذلك نتيجة لبدء الامتحانات الجامعية التي تنخفض فيها حركة المبيع والشراء، إضافة إلى وجود حالة من التذبذب في سعر صرف الدولار التي أثرت في سعر الذهب ما بين الارتفاع والانخفاض في الأيام السابقة، ليستقر خلال اليومين الماضيين على سعر 9300 ل.س لغرام الذهب عيار21، وبذلك يكون سعر الليرة الذهبية السورية 77 ألف ل.س، وسعر الأونصة الذهبية السورية 337 ألف ل.س.

وأوضح جزماتي لصحيفة “الوطن” أن التسعير تم على دولار وسطي بسعر 265 ل.س، مضيفاً: إن متوسط المبيع اليومي لا يتجاوز 2 كيلو غرام ذهب في أسواق دمشق، متوقعاً أن تعود الحركة للتحسن مع انتهاء فترة الامتحانات وبدء العطلة الصيفية التي تشهد مناسبات وأفراحاً تزيد الطلب على شراء الحلي والمصوغ الذهبيه.

وفي سياق آخر كشف جزماتي عن مديرية جمارك أن دمشق ستشهد مزاداً علنياً على بيع مصادرات ذهبية وفضية يوم الثلاثاء القادم عند الساعة الواحدة ظهراً، بحضور جمعية الصاغة كمشرف، موجهاً دعوته لمن يودّ الاشتراك في المزاد أن يكون منتسباً إلى جمعية الصاغة وبريء الذمة ويصطحب معه مبلغ مليون ل.س أو شيكاً مصدقاً بالمبلغ، لافتاً إلى البضائع التي ستباع في المزاد هي مصوغات ذهبية إيطالية تمت مصادرها لدخولها إلى الأسواق بطرق غير نظامية، وهي تعادل 2.5 كيلو غرام من الذهب، و3 كيلو غرامات من الفضة، حيث يبدأ المزاد بسعر السوق الموافق ليوم المزاد كحد أدنى للبيع.

وأشار جزماتي إلى أن المصوغات التي ستباع في المزاد يتم تسليمها للمشتري في مقر جمعية الصاغة بعد أن يتم وضع دمغة الجمعية عليها لتصبح نظامية.