جريح حرب يبدأ مسيراً على كرسيه المتحرك من حماة إلى حلب

0
43

حماة – فاطمة ملحم /

بمناسبة ذكرى عيد الجيش العربي السوري بدء اليوم  الجريح غياث ديوب  مسيراً  على كرسيه المتحرك   من مدينة حماة الى مدينة حلب كرسالة تحد وصمود وحب وولاء ووفاء للجيش والوطن والقائد في مبادرة هدفها إثبات أن السوريين صامدون رغم كل الصعاب وذلك من أمام مبنى الأمانة العامة لمحافظة حماة.

وقال الجريح ديوب إنه يريد من خلال هذا المسير أن يوجه رسالة للداخل والخارج بأن بواسل قواتنا المسلحة مصرون على تحدي التنظيمات التكفيرية ودحرها عن ثرى الوطن مهما تعرضوا لإصابات مؤكدا أن هذا المسير هو عربون وفاء للوطن ولجميع أبنائه الأبطال الذين ضحوا بأغلى ما يملكون في سبيل صون وحدة أرضه وشعبه.

وأكد محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري أن مسيرته رسالة تحدي وتصميم من كل جريح أو مصاب خلال الحرب الإرهابية على سورية مفادها بأن الإصابة لن تثنيهم عن استكمال مسيرة الدفاع عن الوطن لأن إرادة الحياة أقوى من كل الظروف.

ونوه أمين فرع حماة للحزب المهندس أشرف باشوري بتضحيات الجيش العربي السوري في الدفاع عن أرض الوطن وتحريرها من رجس الإرهاب  بفضل دمائهم

والجريح ديوب المصاب بشلل في أطرافه السفلية في مواجهة الإرهابيين في محافظة حلب من أهالي قرية المحروسة في ريف مصياف وكان يقاتل ضمن صفوف  الجيش العربي السوري من مرتبات المخابرات الجوية.

ويعد هذا المسير استكمالا للمسير الذي نفذه الجريح ديوب في عام ٢٠١٨ على كرسيه المتحرك انطلاقا من مدينة حماة وصولا إلى مدينة دمشق.