“جبهة تحرير سوريا” تدعو الميليشيات الإرهابية لاغتيال “الجولاني”

0
25

إدلب: دعا مسؤول “جبهة تحرير سورية” جميع الفصائل بالأخص “فيلق الشام” لمساندة “الجبهة” لاستئصال “الجولاني” لأنه “باغي”، حسب تعبيره.
حيث أكد مسؤول “جبهة تحرير سورية” المدعو “حسن صوفان” أنه كان جاهزاً للصلّح مع “”هيئة تحرير الشام- جبهة النصرة سابقاً” إلا أنّ مسؤول “الهيئة” المدعو “أبو محمد الجولاني”، لم يقبل الصلح واتهم “الجبهة” بأنها من تعرّض لـ “الهيئة”،
وأشار “صوفان” إلى أنّ “الجولاني” استمر طيلة الشهر الماضي يستعد لهذا الاقتتال في مدينة إدلب وريفها وبريف مدينة حماة وريف حلب، متجاهلاً ما تبقى من الأمور الموكلة إليه وما أسماه “الساحة والرباط”.
وأضاف في كلمةٍ صوتية، أنّ “الهيئة” قصفت البلدات والقرى بريف حلب الغربي بعدّة قذائف صاروخية أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من المدنيين، كما منعت “الهيئة” إخراج الجرحى لمعالجتهم ليزيد ما أسماه “إجرام الجولاني”.
وفي السياق ذاته أعلن مسؤول “جبهة تحرير سورية” أنه سيرد على “الهيئة” واصافاً إياها بـ”الباغية” حتى تعود لـ”الحل الشرعي وحكمه”، كما دعا من أسماهم “أشراف الفصائل” وخصّ بالذكر “فيلق الشام” بأن يساندوا “الجبهة” في قتال “هيئة تحرير الشام”، ولا يقفوا مكتفي الأيدي وهم يعلمون من الظالم، مؤكداً أنّ هذا الرد ليس لمصلحتهم الشخصية فقط بل لمصلحة جميع الفصائل المسلّحة، ووعدهم بأنه سيسلك جميع الحلول ليجنبهم مصير حلب.
ومن جهة أُخرى قال “صوفان” للمسلّحين الأجانب، والمسلّحين المنشقين عن “الهيئة” ممن استنكر هذا الاقتتال من قبل “الهيئة”: “خيراً بما فعلتم”، وأضاف أنّ “الجبهة” لا تريد استئصال “الجولاني” لشخصه بل لأنه “باغي”.