“جبهة النصرة” ترفع التوتر في ادلب وحماه.. والجيش السوري يرد

0
39

حماة|

استهدف الطيران الحربي السوري والروسي صباح اليوم محافظة ادلب، رابع مناطق خفض التوتر في سوريا، وذلك ردا على هجوم شنته فصائل متطرفة مسلحة ضد قوات الجيش السوري في حماة المجاورة.

وافادت مصادر ميدانية  عن “بدء جبهة النصرة هجوماً استهدف مواقع قوات الجيش في ريف حماة الشمالي الشرقي بعد تمهيد مدفعي حيث دارت عارك طاحنة على الحدود الإدارية بين محافظتي حماة وادلب”،

وبحسب المصادر بدأ “القصف الجوي لقوات الجيش السوري بعد ساعة من شن الهجوم مستهدفا خطوط الامداد الآتية من ادلب للارهابيين”، مؤكدة ان “الغارات مستمرة في كل من ريف ادلب الجنوبي وريف حماة الشمالي وهي الأعنف منذ اعلان مناطق تخفيف التصعيد” في ايار الماضي.

وتدخل الطيران الحربي الروسي في وقت لاحق في القصف الجوي وتسببت الاشتباكات عن مقتل “12 إرهابيا في صفوف جبهة النصرة.

ويستثني اتفاق خفض التوتر كل من تنظيم داعش  وهيئة تحرير الشام التي تسيطر على اجزاء واسعة من محافظة ادلب. الا انه ومنذ الاعلان عن اقامة مناطق خفض التوتر، تراجعت حدة الغارات على ادلب بشكل ملحوظ.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) من جهتها ان الجيش السوري تصدى “لهجوم إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له في ريف حماة الشمالي”.

وذكرت ان الطيران السوري “شارك بفعالية في التصدي للهجوم عبر تنفيذه عدة غارات على خطوط إمداد وتحرك الإرهابيين”.