ثلث سكان العالم يعيشون بلا مراحيض

0
60

 

 تحتفل الأمم المتحدة، باليوم العالمي لدورات المياه الذي يوافق الـ 19 من تشرين الثاني، وسط أرقام قاتمة تظهر أن مئات الملايين من البشر يعيشون بلا مراحيض.

وتقول الأمم المتحدة إن الاحتفال هذا العام يأتي بعنوان “دورات المياة وفرص العمل”، مع التركيز على تأثير توفر الصرف الصحي من عدمه على معيشة الناس، موضحة أن 2.4 مليار شخص يفتقرون إلى مرافق الصرف الصحي المحسنة، كما أن هناك واحد من بين كل 10 أشخاص يقضون حاجتهم في العراء.

وتابعت في ورقة حقائق نشرتها على موقعها الرسمي على الإنترنت: “يتسبب الإسهال الناجم عن سوء الصرف الصحي والمياه غير المأمونة في وفاة نحو 300 ألف طفل سنويا”، معتبرة أن الصرف الصحي هو أولوية من أولويات التنمية العالمية، حيث تشمل أهداف التنمية المستدامة، على هدف ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع بحلول عام 2030