تنظيم مجهول في إدلب يستهدف القوات التركية ويجرح ثلاثة جنود

0
83

أصيب ثلاثة جنود من الجيش التركي داخل نقطتهم العسكرية في ريف إدلب أحدهم حالته خطرة، مساء أمس.

وتبنّت العملية مجموعة مجهولة تطلق على نفسها “سرية أنصار أبي بكر الصديق”، كانت تبنت عمليتين سابقتين ضد عناصر الجيش التركي، أدت لمقتل جندي وإصابة آخرين.

وجاء في بيان لـ “السرية”، “قامت مفرزة القنص في سرية أبي بكر الصديق، باستهداف إحدى قواعد جيش الناتو التركي، الأساسية المتمركزة في باتبو- ريف إدلب الشمالي، مساء يوم السبت بالقناصات الحرارية، وتم تحقيق ثلاث إصابات، نصب الجيش التركي برجًا للمراقبة في القاعدة العسكرية التابعة له قرب بلدة عين عيسى شمالي الرقة على مشارف الطريق الدولي M4 وزوّد الجيش التركي القاعدة خلال الأيام الماضية، بالرادارات وآليات عسكرية وأسلحة ثقيلة، وبنى سواتر ترابية بمحيطها”.

وكانت أنقرة قد سحبت كافة النقاط العسكرية المحاصرة ضمن مناطق سيطرة الجيش السوري جنوب ادلب وإعادة نشرها على خطوط التماس بين الجماعات المسلحة والجيش السوري في إدلب، خاصة على جبهات جبل الزاوية، في خطوة عدت نوعا من الحماية التركية لهذه الجماعات من اي تقدم سوري جديد على حسابها.

وأعلن نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا الفريق أول فياتشيسلاف سيتنيك، أن مسلحي “جبهة النصرة”، نفذوا 21 هجوما في منطقة وقف التصعيد بإدلب في سوريا.

ورد الجيش السوري السبت، بقصف مواقع للنصرة والجماعات المتحالفة معها في قرى وبلدات جنوب إدلب وسهل الغاب يريف حماه الشمالي الغربي.

ولم تف أنقرة حتى الآن بالتزامها وفق اتفاق موسكو الموقع بين الرئيسين أردوغان وبوتين حول إدلب، خاصة لجهة تسليم المنطقة المتبقية جنوب طريق حلب-اللاذقية في إدلب للجيش السوري حسب الاتفاق.

“رأي اليوم” ـ كمال خلف