تنظيم “داعش” ينشر فيديو يعرض ذبح 21 قبطيا مصريا في ليبيا

0
46

طرابلس/

بث تنظيم “داعش” تسجيلا مصورا الأحد 15 شباط يظهر إعدام 21 قبطيا مصريا على ساحل العاصمة الليبية طرابلس.

ومرة أخرى، في التسجيل الجديد، يستعرض التنظيم طريقة احترافية في الإخراج، وظهرت في التسجيل عملية قطع رؤوس المصريين بطريقة بشعة وهم يرتدون البدلات البرتقالية.

يذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد نشر الخميس صورا لـ21 عاملا مصريا اختطفهم في 12 كانون الثاني الماضي وهدد بإعدامهم ذبحا.2

وأظهرت الصور العمال وهم يرتدون ملابس برتقالية، ويقفون مكتوفي الأيدي، فيما يتم اقتيادهم نحو شاطئ بحر، ثم يظهرون في صور أخرى وقد وضعت أسلحة بيضاء على رقابهم في وضع الذبح.

وكانت الرئاسة المصرية أعلنت الخميس الماضي متابعتها الأنباء المتواترة حول وضع المصريين المختطفين في ليبيا، في إشارة إلى أنباء عن إعدام 21 شخصا من الأقباط المصريين في ليبيا على يد “داعش”.

وظل لغز اختطاف المواطنين المصريين محيرا منذ أن أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن اختطاف أكثر من 21 مواطنا قبطيا مصريا يعملون في العاصمة طرابلس.

ونشر التنظيم صورا للمجموعة المختطفة، وقال إنه يحتجز عددا من الأقباط في ولاية طرابلس، وإنهم أسرى لدى التنظيم، على حد وصفه.3

كما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا نشرتها مجلة إلكترونية تدعى “دابق” منسوبة لتنظيم “داعش” للمصريين الأقباط المختطفين في ليبيا وهم يرتدون الزي البرتقالي ويقفون مكتوفي الأيدي ويقتادهم ملثمين على شاطئ البحر.

وسارعت بعد ذلك الخارجية المصرية عبر بيان رسمي لتحذير مواطنيها من السفر إلى ليبيا “تحت أي سبب أو مسمي أو مبرر في الوقت الراهن حتى ولو كان بتأشيرة رسمية وذلك في ظل الأوضاع الأمنية المتردية حفاظا على أرواحهم”.