تنظيم النصرة الارهابي عقد اتفاقا مع الفصائل المسلحة في إدلب وجوارها مما جعلها تسيطر على 75% من هذه المناطق

0
15

أعلن ما يسمى المرصد السوري لحقوق الانسان أن هيئة تحرير الشام عقدت الاربعاء اتفاقا أتاح لها السيطرة على مزيد من الأراضي الواقعة تحت سيطرة فصائل معارضة مسلحة في محافظة إدلب السورية وجوارها، ما جعلها تسيطر على 75% من هذه المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.
وتقع هذه المناطق في شمال غرب سوريا، وهي تضم محافظة ادلب إضافة الى أجزاء من محافظات حلب وحماه واللاذقية، وتقع تحت سيطرة فصائل معارضة مسلحة وأخرى جهادية.
وبموجب هذا الاتفاق باتت النصرة ، وهي الفرع السوري لتنظيم القاعدة، تسيطر على 75 % من نحو تسعة آلاف كلم مربع، هي مساحة هذه المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة .
كما اوضح أن فصائل جهادية اخرى تسيطر على 5% من هذه المساحة، ليبقى نحو 20% بأيدي الجبهة الوطنية للتحرير التي تضم مجموعة من الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا.