تمديد مهمة «الأندوف» في الجولان السوري المحتل 6 أشهر

0
37

نيويورك|

أجمع مجلس الأمن الدولي، على قرار تمديد مهمة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك (أوندوف)، في الجولان العربي السوري المحتل، لمدة ستة أشهر أخرى، تنتهي في 31 كانون الأول المقبل.

وأكد القرار الذي صاغته الولايات المتحدة الأميركية وروسيا، ضرورة التزام الطرفين السوري و«الإسرائيلي» بأحكام اتفاق عام 1974، لفض الاشتباك بين قواتهما، والتقيد الكامل باتفاق وقف إطلاق النار بينهما.

وأنشئت قوة (أوندوف) بقرار من مجلس الأمن الدولي، صدر عام 1974 لمراقبة فض الاشتباك بين سورية وكيان الاحتلال الإسرائيلي في الجولان العربي السوري المحتل منذ العدوان الإسرائيلي في حزيران 1967.

من جانب آخر أدان قرار المجلس الصادر أمس، استخدام «الأسلحة الثقيلة» من قبل «القوات المسلحة السورية والمجموعات المسلحة في منطقة الفصل، بما في ذلك استخدام القوات المسلحة السورية والمعارضة للدبابات خلال الاشتباكات»، وطلب من الأمين العام للأمم المتحدة موافاة أعضاء المجلس بتقرير عن الحالة في الجولان كل 90 يوماً.