تلاسن وشتائم بين قادة مسلحي مضايا والزبداني بسبب التسوية

0
100
المجموعات المسلحة في حلب

ريف دمشق|

وصلت الخلافات بين قادة المسلحين في مضايا والزبداني حد “التلاسن والشتائم” فيما بينهم في محاولة منهم لعرقة الاتفاق ورفض التسوية مع الجيش السوري.

حيث أكد مصدر لموقع “أخبار سوريا والعالم” وجود خلافات بين المجموعات المسلحة في مضايا في ريف دمشق الغربي والمجموعات المسلحة في مدينة الزبداني حول مبادرة التسوية القادمة مع الجيش السوري ووصلت إلى حد التلاسن الحاد بين مسؤولي هؤلاء المسلحين.

وعُلم أن مسلحي مضايا يريدون تسوية أوضاعهم مع الجيش السوري ويبقوا في بلدتهم بينما غالبية مسلحي الزبداني ترغب في الخروج إلى إدلب في التسوية التي يرغبون بها.

يذكر أن تسوية مضايا والزبداني كانت ضمن بنود اتفاق كفريا والفوعة-حلب الذي تم تنفيذه مؤخراً.