تقرير طبي جديد ينفي وفاة ياسر عرفات ب”سم البولونيوم”

0
55

باريس/

قال مسؤولون في وقت متأخر من يوم أمس الاثنين إن الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لم يسمم، وفقا لأحدث تحليل طب شرعي أجراه خبراء فرنسيون.

وتدحض النتائج مزاعم مستمرة بأنه تعرض للتسمم بمادة البولونيوم، بحسب المدعية العامة لبلدة نانتير الفرنسية.

وأظهر تحليل عينات ألياف من قبره “أن البولونيوم 210 والرصاص 210 وجدت في قبر عرفات والعينات ذات طابع بيئي”، حسبما نقل عن المدعية العامة كاثرين دينيس.

وتوفي عرفات في تشرين ثاني 2004 في مستشفى عسكري قرب باريس عن 75 عاما بعد إصابته بآلام في المعدة.

وتؤكد أحدث النتائج ما توصل إليه فريق فرنسي في عام 2004 وتحليل روسي أجري في عام 2013.

ووجد فريق من خبراء سويسريين مستويات عالية بشكل غير طبيعي من البولونيوم 210 على أمتعة شخصية أعطيت لأرملته سهى بعد وفاة عرفات، لكنها لم تصل إلى حد الاستنتاج بأنه مات مسموما.

ورفعت هذه القضية في عام 2012 من قبل سهى التي تزعم أن زوجها اغتيل.