تقرير: حزب الله شيدّ مطارا لإطلاق الطائرات بدون طيّار

0
24

القدس المحتلة|

كشفت صور للأقمار الصناعية أن حزب الله في لبنان شيّد مطارا لطائرات بدون طيار مصممة ومصنعة في إيران ضمن بناء أسطول جوي في لبنان تابع لحزب الله في منطقة غير مأهولة شمالي سهل البقاع.

ووفقًا لمصادر إعلامية إسرائيلية، فإنّه تم بناء مطار في سهل البقاع اللبناني ويبعد 10 كيلومترا عن جنوب قرية الهرمل اللبنانية. وقالت المصادر، كما أفاد الموقع الإسرائيليّ (I24 NEWS) إنّ الصور التي التقطت توحي بأنه مطار لطائرات بدون طيار إيرانية الصنع، وهذا هو التفسير الوحيد لهذه الصور، ومن هذه الطائرات ما يعرف باسم (أبابيل 3)، وفق ما جاء في الإعلام الإسرائيلي.

وأورد تقرير نشرته صحيفة (جينس) الأمريكيّة، المختصّة بالشؤون الأمنيّة، واقتبسته وسائل الإعلام العبريّة، أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران تقوم بمساعدة كل من حماس وحزب الله على بناء أسطول طائرات بدون طيار انتحارية.

وبحسب التقرير فإنّ إيران تقوم بتزويد حلفائها في حماس وحزب الله بكل المعلومات اللازمة لتطوير هذا النوع من السلاح.. وجاء أيضًا في التقرير أنّه لا يوجد أيّ جانب علنيّ من البرنامج العسكري الإيراني الذي بدأ تطويره خلال العقد الماضي والذي تم من خلاله تطوير طائرات بدون طيار.

وقال التقرير: بينما كانت إيران تجري دراسات كثيرة على مشروع طائرات بدون طيار خلال العقد الأخير، لم يكن بحوزتها أي قدرات على القيام بذلك، إلا أن الجيش الإيراني يفتخر اليوم بالاستخدام الواسع للطائرات بدون طيار، ويجري استخدامها على أكبر نطاق أيضا خارج الحرس الثوري الإسلامي في إيران، في الجيش النظامي، البحرية والقوات الجوية العادية في الحرس الثوري.

وكان الجيش الإسرائيليّ قد اعترف بتحليق طائرة استطلاع اعتبرها إيرانية بدون طيار أطلقها حزب الله داخل الأراضي الإسرائيليّة،  وأعلن الجيش الإسرائيليّ بعد ساعات من التكتم حول هذا الموضوع، أنّ طائرة إيرانيّة بدون طيّار اخترقت أجواء إسرائيل.

وكان حزب الله قد أرسل طائرة بدون طيّار إلى العمق الإسرائيليّ في شهر نيسان (أبريل) من العام 2013، وقبل ذلك بنصف سنة، وتحديدًا في السادس من تشرين الثاني (أكتوبر) من العام 2012، حيث تمّ إسقاطها بالقرب من جبال الخليل، وبعد مرور عدّة أيّام أعلن الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، أنّ الطائرة حلقّت فوق عدّة قواعد عسكريّة إسرائيليّة، والتقطت معلومات قيّمة وحساسّة قبل إسقاطها.