تفجير مركز قيادة فصيل “جيش العزة” في ريف إدلب

0
258

نشرت وسائل إعلام روسية تسجيلًا مصورًا قالت إنه لتفجير مركز قيادة فصيل “جيش العزة” في ريف إدلب.

وفي تقرير لمراسل تلفزيون “tvzvezda” الروسي، نشره أمس، 10 من كانون الأول، نقل عن مهندسين عسكريين روس أنهم فجروا مركز قيادة لجيش العزة التابع لفصائل المعارضة، عبارة عن كهف قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

ويظهر التقرير المصور كهفًا كبيرًا متشعبًا إلى عدة غرف داخله معدات قديمة وراية “جيش العزة”، الذي يعمل بشكل مستقل.

وقدر المراسل المساحة الإجمالية للكهف بألف متر مربع، استخدم “جيش العزة” تقنيات خاصة لإنشائه.

وبحسب التلفزيون الروسي كان مقاتلو “جيش العزة” يستعدون لإقامة طويلة في الكهف، إذ جهزوه بمخازن للذخيرة والأغذية ومركز قيادة وأماكن نوم للأفراد وحمامات ومطبخ ونظام تهوية

واستغرق تنظيف الكهف أكثر من شهر من آثار المفخخات، بحسب التلفزيون الروسي.

وخلال السنوات الماضية اتبعت الميليشيات المسلحة تكتيكات منها حفر أنفاق وكهوف لتجنب القصف.

وفصيل “جيش العزة” نشط جغرافيًا في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي منذ 2011، قبل أن ينسحب منها في آب 2019، إثر عملية عسكرية للجيش السوري بدعم روسي.

ويعرف عن “جيش العزة” رفضه بنود اتفاق “سوتشي” بين تركيا وروسيا،كما أعلن رفضه تسيير دوريات روسية على الأراضي المتفق عليها في المنطقة العازلة، ولم يوافق على فتح الطرق الدولية.

وفي آب 2018 دخل مقاتلون من قوات الجيش السوري إلى مدينة خان شيخون.

وكالات