تفاصيل عمليات الجيش السوري لتحرير دير الزور

0
78

 تواصل قوات الجيش السوري تقدمها باتجاه فك الحصار عن مدينة دير الزور من جهة السخنة إلى ما بعد جبل البشري.

 وبعد سقوط الجبل بيد الجيش السوري كرّت مسبحة الهزائم لتنظيم داعش الارهابي في ريف دير الزور الغربي، ما أفسح المجال لقوات الجيش للتقدم مسافات طويلة.

 وبالأمس، وصلت وحدات الجيش السوري والحليفة إلى حقل الخراطة النفطي، وتجاوزته بأكثر من 5 كيلومترات بعد السيطرة على حقل غاز الشركة الفرنسية.

وسيطر الجيش خلال عملياته الحربية، على جبل النظيرات وجبل النومان وجبل أدمة، وتقدم في محور آخر نحو بلدة الشولا جنوبي دير الزور، فيما كانت طلائع من الجيش السوري تتقدم على مشارف بلدة كباجب.

وخلال ساعات كانت القوات السورية على مشارف “اللواء 173 ” غرب مدينة دير الزور القريب من منطقة البانوراما، وبالتالي أصبحت كلمة الجيش السوري على كامل ريف دير الزور الغربي هي العليا.

 وبالتوازي مع التقدم على محور اللواء 137  تتقدم وحدات أخرى من الجيش السوري باتجاه مطار دير الزور، لتطبق القوات السورية حصاراً شبه كامل على تنظيم داعش من جبل الثردة جنوبا حتى جامعة الفرات شمالاً، وتقترب من فرض حصار اخر بعد تقدمها من محور معدان في ريف الرقة الجنوبي.

ويصبح الجيش السوري على بعد أقل من 3 كليو متر من قلب مدينة دير الزور ليقترب من إنهاء معاناة أهلها المستمرة منذ ثلاث سنوات حينما سيطر التنظيم الإرهابي على كامل المدينة.