تفاصيل تشيب الشعر في مقتل طفل سوري زوجة أبيه

0
419

لقي طفل سوري يدعي محمود محمد خضري البالغ من العمر 3 سنوات، مصرعه بعد ضربة بوحشية وتعذيبه بشدة من قبل زوجة أبيه في ولاية كهرمان مرعش وسط تركيا.

حيث سبق وتعرض الطفل للتــعذيب الشديد، بالضرب المبـرح والتعــنيف إضافة للتعـذيب بالحـرقحيث قامت زوجة أبيه بحـرق جسده بالـنار.

تعرض الطفل لحــروق بليـغة في أجزاء مختلفة من جسده وخاصة في مؤخرته وظهره ويديه، وقد تبين أن زوجة أبية قامت بلصق جسده بالمدفئة في وقت سابق.

وقبل وفاة الطفل بعدة أيام  تعرض الطفل للسقوط من سلم المنزل  وعليه فقد دخل في حالة مـرضية شديدة، لذا بدأ بالتبول والتغوظ على نفسه، فقامت زوجة أبيه بركله حتى وصل إلى الحمام ومن ثم بدأت ضــرب رأسه بالحائط، وهو ما أدى لحدوث نزيف داخلي في المخ ونقل على أثرة للمستشفي وتلفظ أنفاسه الأخيرة.

وأثبت تقرير الطبيب الشرعي أن الطفل تعرض لتعذيب شديد على مدار 10 أيام، وهي الفترة نفسها التي كان فيها بصحبة “زوجة أبيه” عند أهلها، وتم إبلاغ الشرطة للتحقيق في الواقعة والقبض على زوجة الأب.