تفاصيل البيان الوزاري لبرنامج عمل حكومة المهندس عماد خميس للمرحلة المقبلة 

0
47

     تطوير الخطاب الإعلامي و تحديثه شكلاً و مضموناً  بغية محاكاة القضايا التي تهم المواطنين 

دمشق –اخبار سوريا والعالم

عقد مجلس الشعب  جلسته الثامنة من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثاني برئاسة الدكتورة هدية عباس رئيس المجلس و ناقش فيها البيان الوزاري للحكومة الجديدة حول برنامج عملها للمرحلة المقبلة

وجاء في بيان الحكومة حول برنامج عملها للمرحلة المقبلة والذي تلاه المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزارء مايلي :

إن مشروع الإرهاب في سورية يشهد انتكاسات واحدة تلو الأخرى على أيدي أبطال الجيش العربي السوري وبفضل تلاحم أبناء الشعب السوري

وأضاف : في موازاة تصميم قواتنا المسلحة على استئصال الإرهاب من كل شبر في أرض الوطن فإن سورية حريصة على بذل كل جهد لإنجاح كل حوار سوري سوري وتوسيع أفقه وصولاً لتوافق وطني حول كل القضايا

وقال : انطلاقاً من ثقة الحكومة بأن الشعب السوري قادر بوعيه وإرثه الحضاري على الخروج من الأزمة وتجاوزها ومتابعة دوره الإنساني في رفد الحضارة الإنسانية فإنها تسعى ليكون عملها مرتكزاً صلباً يستمر به صمود سورية وأبنائها ويتضافر مع بطولات قواتنا المسلحة الباسلة وتضحياتها ويقظتها في تحصين حدود الوطن وتوفير الأمن والأمان للمواطن ومؤسسات الدولة

وفي مجال العمل الاعلامي :

أكد على متابعة تطوير الخطاب الإعلامي و تحديثه شكلاً و مضموناً  بغية محاكاة القضايا التي تهم المواطنين  و تعزيز الثقة بين الإعلام و المتلقي بالإضافة لدعم تطوير وسائل الإعلام الرسمي منه و الخاص على جميع المستويات المهنية و الوظيفية  مع التركيز على ضرورة تطوير أشكال الإعلام الجديد وبخاصة الإعلام الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها مع تطوير جوانب الاختصاصات الإعلامية ولا سيما الإعلام الاستقصائي .

وحول المواطن والوضع المعيشي قال :

إن الآمال المعلقة من قبل المواطنين على الحكومة كبيرة جداً و تتطلب منا مضاعفة الجهود وابتكار الحلول لتجاوز الظروف التي نمر بها

من خلال الاهتمام بقضايا المواطنين وأمورهم المعيشية والسعي الحثيث لتأمين متطلبات صمود الوطن والمواطن وتوفير مستلزمات الحياة الكريمة للمواطنين .

وقال : سنعمل بكل جهدنا ليكون جميع المواطنين مهما كانت صفتهم سواسية أمام القانون , و إن أولى خطوات النجاح تتمثل في سيادة القانون وجميع المواطنين متساوون أمامه والمؤسسة التشريعية جاهزة للتعاون مع الحكومة في إقرار القوانين التي تخدم الوطن والمواطن

و أكد أن الحكومة ستستمر في معالجة الملفات المرتبطة بالمصالحات المحلية كتحرير المخطوفين والبحث عن المفقودين وغيرها من الملفات الهامة، إضافة إلى الاهتمام بتوفير فرص العمل بوسائل متعددة ومبتكرة إلى جانب التوظيف ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر

وفي مجال الطاقة الكهربائية قال خميس :

يجب متابعة إعادة تأهيل المنظومة الكهربائية وتدشين مشروعات جديدة بالاضافة تأمين الاحتياجات الوطنية من النفط الخام

و لاتزال الجلسة منعقدة وسنقوم بتحديث كل الاخبار الواردة ..