تضاعف أسعار السيارات المستعملة في سورية بنسبة 100 بالمئة

0
58

 

 

 

يواجه قطاع السيارات في سورية الكثير من المتاعب والصعوبات ولاسيما الغياب التام للسيارات الجديدة عن الأسواق والمتعلقة بصعوبات الاستيراد والعقوبات الاقتصادية وإحجام الكثير من المصارف عن عمليات التمويل وتقلبات سعر الصرف وانخفاض قيمة الليرة السورية.

وبحسب صحيفة “تشرين” الحكومية، فإن شريحة واسعة من المواطنين ترى أن أسعار السيارات المستعملة باهظة ومرتفعة ولا تتناسب مع مدخولهم، بينما يشتكي أصحاب المحال والصالات من حالة الجمود وانخفاض عمليات البيع والشراء.

ولفت أبو رامي “تاجر سيارات”، إلى أن سوق السيارات المستعمل هو المسيطر على السوق في الوقت الراهن، حيث لم ترتفع السيارات فيه بنسبة ارتفاع السيارات الجديدة نفسها، وتمنى بعودة الزمن الماضي حيث كان يقوم ببيع ما يقارب الـ 10- 12سيارة في الشهر وبربح ممتاز، أما الآن فلا يبيع في الشهر الواحد أكثر من 4-5 سيارات، وكل ذلك مرتبط بسعر الصرف، مؤكداً أن الصناعة الكورية هي المرغوبة أكثر وذلك لتوافر قطع الغيار وقلة مصروفها إضافة لكونها سيارة عملية.

وبلغ في الأشهر الأخيرة سعر سيارة الـ “كيا ريو” ما يزيد على 2 مليون ليرة، بينما كانت بحدود الـ 1,4 مليون ليرة ، وسيارة “هونداي اكسنت” بلغت حوالي 1,9 مليون ليرة بينما كانت تصل سابقاً إلى 1,1 مليون ليرة ، وسيارة “سابا” وهي الأرخص فتراوح سعرها سابقاً ما بين 400- 500 ألف ليرة، أما اليوم فقد وصل ثمنها إلى ما يقارب المليون ليرة ، إضافة إلى سيارة “شيري” الذي وصل سعرها إلى 800 ألف ليرة  بينما كانت سابقاً بسعر 400 ألف ليرة، مع الإشارة إلى أن نسب الارتفاع كانت أقل من ذلك بالنسبة للسيارة الأكثر قدماً.