تصفيات بـ “الجملة” بين مسلحي إدلب والجيش يستعد لحسم معركته

0
81

إدلب|

وقعت اشتباكات بين عدة فصائل مسلحة مختلفة في إدلب، أدت إلى مقتل عدد من المسلحين من الطرفين، حيث رُجح أن يكون سبب الهجوم  هو مشاكل شخصية بين العائلتين.

وكشفت تنسيقيات المسلَّحين عن مقتل شخصٍ وجرح آخر من عائلة “اشحيبر”، جرَّاء اشتباكاتٍ مع مسلحين مجهولين في قرية “ابلين” في ريف ادلب الجنوبي، وأضافت التنسيقيات أنَّ عائلة “اشحيبر” اتهمت عائلة “علوش” المنضمة لـ “حركة أحرار الشام” بتنفيذ الهجوم.

في نفس السياق، وبرواية مُغايرة، ذكرت تنسيقيات أُخرى تابعة للمسلحين “أنَّ “هيئة تحرير الشام” هاجمت مساء أمس مقرات فصيل “جند الملاحم” المنشق عن “الهيئة” في بلدات “ابلين، بيلون و مشون” في ريف ادلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل 7 مسلحين من الطرفين، بينهم أحد المسؤولين في “جند الملاحم” المدعو “أبو حسين”“.

ونقلت التنسيقيات عما أسمته “مصدر خاص”، ادعاءاته بالقول: “إنَّ الاقتتال بدأ بين عائلة “اشحيبر” المحسوبة على “جند الملاحم” وعائلة “علوش” المحسوبة على “الهيئة”، مما دفع “هيئة تحرير الشام” إلى استغلال الأمر والإنخراط في الخلاف، لضرب “جند الملاحم” المقرب من مسؤولي “تنظيم القاعدة” الذين اعتقلتهم “الهيئة” الأسبوع الماضي، وأفرجت عنهم لاحقاً.