تصريح ناري تركي.. إدلب تحت حمايتنا ولن نسمح بأي حراك عسكري تجاهها

0
2

أنقرة: أعلن وزير الخارجية التركية “مولود جاويش أوغلو” أن “إدلب” تحت “الحماية التركية”، ولن تسمح بلاده بأي «”حراك عسكري تجاهها”.
وأضاف في كلمة ألقاها أمام ملتقى الصحفيين العرب في “اسطنبول”: «إدلب بحمايتنا ونرفض “تهجير” أهلها بحجة الإرهاب ونختلف مع “إيران” بملفات كثيرة»، مؤكداً أن بلاده تعمل «استخباراتياً لحماية المدنيين وتحييد الإرهابيين عن المدنيين».
وزعم أوغلو أن تركيا تريد منطقة “آمنة” في “إدلب” وأضاف: «شكلنا نقاط التفتيش»، ما يطرح تساؤلات كبيرة حول الحقيقة الفعلية من إقامة “أنقرة” نقاط مراقبة وتفتيش في المدينة تحت ذريعة تفاهمات “أستانا”
ورأى أوغلو أن مفاوضات أستانا لم تفشل، وهي تهدف إلى تعزيز مناطق خفض التصعيد، بحسب تعبيره، معتبرا أن الاختلاف بين السياستين السعودية والتركية تسببت بمصيبة في المنطقة ويحب الالتقاء بينهما على موقف واحد.
وسبق أن أقامت تركيا الكثير من نقاط المراقبة في المدينة الخاضعة لسيطرة الميليشيات المسلحة والكتائب الإسلامية، بينما يتخوف السوريون أن تصبح “إدلب” كما “عفرين” ومناطق كثيرة من ريف حلب الغربي خاضعة للسيطرة التركية، التي تمارس سياسة تتريك واضحة بحق أهالي المناطق التي تسيطر عليها في البلاد.