تركيا تفتح حدودها للهاربين من معارك تل أبيض في سوريا

0
32

تل أبيض|

دخل الاف اللاجئين السوريين الى تركيا، اليوم الأحد، للهروب من المعارك الجارية بين الأكراد السوريين وتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام”- “داعش”، بهدف السيطرة على مدينة تل أبيض، بعدما فتحت السلطات التركية حدودها المقفلة منذ أيام.

ودخل السوريون، حاملين أكياساً وأطفالاً صغاراً عبر نقطة اقجه قلعة الحدودية، بحسب مصور وكالة “فرانس برس”.

وشهد هذا المعبر قبل ذلك حالة من الفوضى بعد أن عبر عدد من اللاجئين الحدود بطريقة غير شرعية من خلال ثغرات في الأسوار، ما دفع الجيش التركي الى التدخل واستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لإعادة فرض الامن.

وكانت تركيا منعت على مدى أيام دخول لاجئين سوريين الى اراضيها، قائلة إنها لن تسمح بذلك الا في حال حصول مأساة إنسانية.

لكن مسؤولين محليين في اقجه قلعة قالوا في وقت سابق، إنهم تلقوا إذنا من أنقرة بالسماح للاجئين بدخول تركيا.

وجاء القرار فيما تتقدم القوات الكردية على مشارف مدينة تل أبيض الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”، الذي يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق.

ومع درجات حرارة فاقت 35 درجة مئوية، القى عمال الطوارئ الأتراك زجاجات مياه للحشود حيث كان العشرات يمدون أيديهم لالتقاطها.

ثم بدأت السلطات التركية بتسجيل اللاجئين وتطعيمهم وأجرت لهم فحوصات طبية.

وقالت وكالة أنباء “دوغان” التركية، إن اللاجئين الذي لديهم اقرباء في تركيا يمكنهم الالتحاق بهم، بينما سيحال الآخرون الى مخيمات اللاجئين.

وقال التلفزيون التركي انه من المتوقع ان يعبر نحو ثلاثة آلاف شخص الى تركيا، غير أن مراسلا لوكالة “فرانس برس” متواجداً في المكان قال إن الاعداد بدت اكبر بكثير.

وبموجب سياسة “الباب المفتوح” التي دافع عنها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، استقبلت تركيا في 1,8 مليون لاجئ سوري منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011.