تركيا تسرق 40% من مياه الفرات واتفاق سوري عراقي للضغط عليها

0
52

دمشق|

ناقشت سورية والعراق الواردات التي تسمح بتمريرها تركيا إليهما من مياه نهر الفرات والعمل للضغط على تركيا لزيادة هذه الواردات التي تسرق معظمها حكومة العدالة والتنمية مستغلة الظروف التي يمر بها البلدان.

واستقبل وزير الموارد المائية كمال الشيخة نظيره العراقي محسن الشمري في دمشق أمس، وأوضح بيان تلقته «الوطن» أن الهدف من زيارة الشمري هو الاطلاع من الجانب السوري على البيانات المتعلقة بواردات نهر الفرات لافتاً إلى أن الشمري ذكر أن الجانب التركي أعلمه أنه يتم تمرير كامل الحصة المتفق عليها عبر الحدود السورية بمعدل 500 – 600 م3/ثا.

وبينت الوزارة، أن الحصة المتفق عليها قيام تركيا بتمرير كمية 500 م3/ثا توزع بواقع 42 بالمئة لسورية و58 بالمئة للعراق، مؤكدة أنه «لا صحة لادعاءات الجانب التركي»، وموضحاً أن متوسط المرور خلال 6 أشهر الماضية هو 330 م3/ثا وهي تقل نحو 40 بالمئة عن الحصة المتفق عليها، وأن متوسط المرور باتجاه الحدود العراقية 199 م3/ثا.

ولفت البيان إلى أن عدد الأيام التي بلغت فيها الواردات بمعدل الـ500 م3/ثا وما فوق هي 28 يوماً فقط وأن بعض الأيام يكون فيها الوارد قريباً من الصفر.

ونقل البيان عن الشمري تشديده على أن موضوع المياه يجب أن «يخرج من معادلة السياسة التركية»، فيما اعتبر الشيخة أن تركيا تمارس أعلى درجات التعسف بحق سورية والعراق لجهة قسمة المياه.