تداعيات الوصول إلى دير الزور.. بريطانيا تسحب قواتها من التنف

0
36

حمص|

مع فشل مخططات الولايات المتحدة وعملائها الرسميين من تحقيق أي تقدم عسكري بدأت قاعدة التنف العسكرية تفقد قيمتها و خصوصاً أن القوات السورية تتقدم بإتجاهها، و أول المنسحبين من التحالف الأمريكي في التنف هو بريطانيا التي أوقفت رسميا برنامج تدريب العصابات الارهابية في الجنوب السوري.

وبريطانيا التي سحبت قسم من مقاتليها قبل ثلاث أشهر سحبت مؤخراً (وعلى الارجح بعد سقوط جبل البشيري في دير الزور) ما تبقى من الجنود البريطانيين بإتجاه الأردن و توقع أن يتم نقلهم الى الشدادي جنوب الحسكة بعد أن أصبح الجيش العربي السوري على مشارف مطار دير الزور.

وقالت الديلي تلغراف البريطانية أن إنقلاب بريطانيا على ما تسميهم معارضة مسلحة بدأ في الشهر السادس حين سحبت أول عشرين عنصر من القوات البريطانية, و مؤخراً تم سحب ما تبقى من القوات البريطانية.

هذا ويعتقد أن الإنسحاب البريطاني إنسحاب تكتيكي هدفه محاولة وقف تداعيات القضاء على داعش في دير الزور بعد المفاجئات التي فجرها الجيش العربي السوري بدعم القوات الفضائية الروسية من خلال التقدم السريع باتجاه دير الزور وعدم قدرة داعش على الصمود أمام ضربات القوات السورية, و يعتقد أن مصير القوات البريطانية و الامريكية في الشدادة سيشبه مصيرهم في التنف و لن يتمكنوا من منع الجيش العربي السوري من القضاء على داعش.