تحطم طائرة ألمانية تقل 150 شخصا في جنوب فرنسا

0
34

باريس|

تحطمت طائرة “أيرباص 320” ألمانية كانت تقل 150 شخصا بينهم 144 راكبا، يوم الثلاثاء 24 آذار في جنوب فرنسا، ورجح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مقتل جميع الركاب وأفراد طاقمها.

وأوضحت وسائل إعلام أن الطائرة التابعة لشركة ” Germanwings ” تحطمت أثناء رحلتها من  برشلونة الإسبانية إلى دوسلدورف الألمانية ، بعد أن اختفت من على شاشات الرادار قرابة الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي.

وتمكنت مروحيتان تابعتان للدرك الفرنسي من رصد حطام الطائرة في مقاطعة ألب البروفنس العليا ما بين مدينتي دين لي بان بارسيلونيتي.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند: “الوضع الذي وجدنا فيه حطام الطائرة يدفعنا لاستنتاج أن لا أحد نجا من الكارثة على الأرجح”، موضحا أن الطائرة تحطمت في منطقة جبلية يصعب الوصول إليها.CA22gl6VIAABvha

وأعلن الرئيس الفرنسي أن مواطنين من ألمانيا وإسبانيا وتركيا كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وأعرب هولاند عن تعازيه للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والعاهل الإسباني فيليب السادس خلال مكالمة هاتفية أجراها معهما اليوم.

من جانب آخر قطع الملك الإسباني زيارته الرسمية إلى فرنسا بسبب كارثة الطائرة الألمانية.

بدوره شكك رئيس الوزراء مانويل فالس في احتمال نجاة أي من ركاب الطائرة. وقال: “إننا لا نعرف طبعا، أسباب الكارثة، لكننا نخشى من أن ما بين 142 و150 شخصا هم الركاب وأفراد الطاقم لقوا مصرعهم، نظرا للظروف التي تحطمت فيها الطائرة“.

وأعلن فالس أن وزير داخليته برنار كازنوف توجه إلى مكان الكارثة.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية أنها اقترحت رسميا على فرنسا مساعدتها في عملية البحث عن حطام الطائرة الألمانية المنكوبة “إيرباص 320“.

وأكدت الوزارة أن روسيا مستعدة لإرسال رجال إنقاذ محترفين وأجهزة خاصة إلى مكان الكارثة في جنوب فرنسا للمشاركة في عمليات البحث.

يذكر أن ” Germanwings ” هي شركة نقل منخفضة التكلفة تابعة لشركة ” Lufthansa “. وترابط طائرات الشركة في مطار كولونيا بون الدولي.

وذكر وزير النقل الفرنسي آلان فيدالي أن السلطات الجوية الفرنسية تلقت نداء استغاثة من الطائرة الألمانية في الساعة 10.47 بالتوقيت المحلي، عندما كانت على ارتفاع 5 آلاف قدم.

وشدد الوزير على أن تحليق الطائرة على مثل هذا الارتفاع أمر غير طبيعي على الإطلاق، مستبعدا وجود ناجين من الكارثة.

وتظهر بيانات نشرها موقع “flightradar24بشأن ارتفاع الطائرة منذ إقلاعها وقبل تحطمها، أنها حلقت على ارتفاع حوالي 40 ألف قدم في الساعة 10.25، قبل ان تبدأ بالانخفاض بصورة حادة في الساعة 10.32 تقريبا، وصولا الى ارتفاع 7 آلاف قدم، ومن ثم اختفت من على شاشات الرادار.

هذا وأوضح وزير النفل أن الطائرة تحطمت في جبال استروف المغطاة بالثلوج. وأضاف أنه لا يمكن الوصول إلى تلك المنطقة إلا بواسطة مروحيات. وردا على سؤال حول الظروف الجوية التي وقعت فيها الكارثة، قال فيدال إنها لم تكن سيئة.