تحديد موعد موسكو 2.. ديميستورا مراقب ولا زيادة بالمشاركين

0
30

موسكو/

أعلن مدير معهد الاستشراق الروسي فيتالي نعومكين أن الاتصالات بين الحكومة السورية وممثلي المعارضة ستجري في موسكو في شهر نيسان المقبل.

وقال نعومكين في تصريح له اليوم أن القرار بهذا الخصوص لم يتخذ بعد، مشيراً إلى أن وزارة الخارجية الروسية هي التي تتخذ هذا القرار.

ولفت نعومكين إلى أنه من المفترض توسيع تمثيل المعارضة دون زيادة عدد المشاركين، موضحاً أن عدد المشاركين لن يزداد لأن ذلك سيعني مجموعة غير قادرة على العمل ولكن قد يجرى التوسيع عن طريق مشاركة ممثلين عن منظمات جديدة لم تشارك في اللقاء الأول.

وأشار نعومكين إلى أن هذا يعني تقليص عدد ممثلي المنظمات الأخرى، معرباً عن أمله في أن يحضر اللقاء الثاني ممثلو “الائتلاف“.

وقال نعومكين: إننا نأمل حضور أولئك الذين لم يحضروا في المرة الأولى أي أن التمثيل سيكون أكثر اتساعا وستكون هناك تغييرات في قوام المشاركين.

ولفت نعومكين إلى أن الحكومة السورية أكدت مشاركتها في اللقاء المرتقب، معرباً عن الأمل في أن يحضر إلى موسكو أيضاً الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا، وقال: أنني أعرب عن رأيي الشخصي بأنه إذا حضر دي ميستورا فأنه سيحضر بصفة مراقب فقط وليس مشاركا في الحوار.