تحت  شعار ” بيئتنا … بحمايتنا ”   وزارة البيئة تحتفل باليوم الوطني البيئي

0
72

 

دمشق-هالة ابراهيم

تحت  شعار ” بيئتنا … بحمايتنا ”   احتفلت وزارة الدولة لشؤون البيئة باليوم الوطني وتخللت الاحتفالية عدة أنشطة من حملات تشجير ونظافة وعروض رياضية وسباق ضاحية و دراجات ومسابقات رسوم بيئية للاطفال واطلاق دورة تدريبية ومسابقة لروبوت بيئي لليافعين في الجمعية السورية للمعلوماتية.

ودعا الدكتور عبد الناصر شفيع عضو القيادة القطرية رئيس مكتب الفلاحين القطري الى تكثيف حملات التشجير لما لها من فائدة في اعادة احياء البساط الاخضر على اكبر مساحة ممكنة وبذل المزيد من الجهود مع المجتمع الاهلي لان الطبيعة بحاجتنا لخلق نموذج يؤسس لبقعة خضراء دائمة.

واكدت الدكتورة نظيرة سركيس وزيرة الدولة لشؤون البيئة ان الاحتفال باليوم الوطني البيئي هو مؤشر ودليل على القناعة الوطنية بأهمية التعاون والعمل لحماية البيئة السورية و يحمل في طياته الكثير من معاني المحبة والعطاء من أجل بيئة نظيفة وان اعتماد الجمهورية العربية السورية يوم وطني بيئي يمثل مرتكز أساسي في تعميق الوعي البيئي لدى فئات المجتمع العمرية والمهنية إضافة للتركيز علىالقضايا البيئية و السلوك البيئي اليومي .

و لفتت سركيس الى ضرورة رفع مستوى الوعي البيئي لدى الشباب والكوادر العاملة في الجمعيات والمنظمات الأهلية البيئية والنوادي المدرسية للاهتمام بالبيئة اضافة الى ضرورة استثمار قدرات اليافعين ومشاركتهم في خدمة البيئة والمساهمة في الاصحاح البيئي من خلال نشاطات وفعاليات بيئية مختلفة لتحسين الواقع البيئي وتدريبهم على تصميم روبوت يخدم مكونات البيئة والنهوض بواقع بالنظافة وتقويتهم في هذا المجال .

و بين السيد محافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف أن هذه الحملة تقام ضمن فعاليات الاحتفال بيوم الوطني للبيئة وتستمر لعدة ايام وتتضمن عددا من النشاطات بالتعاون مع جهات عدة للتأكيد على أهمية الحفاظ على البيئة انطلاقا من أن حماية البيئة مسؤولية وطنية وتحتاج إلى تضافر جميع الجهود للحفاظ على وطننا جميلا معطاء.

واكدت سولينا حمادة عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة ان السوريين أصحاب تاريخ وحضارة عريقة وأن سورية صدرت وما زالت تصدّر العلم والمحبة والسلام لكل العالم من خلال فعالياتها الهادفة لزيادة المساحات الخضراء والحفاظ على النظافة وترشيد الاستهلاك .

يذكر ان الاحتفال باليوم الوطني للبيئة يستمر لعدة أيام في معظم المحافظات السورية لتشمل ندوات بيئية علمية وتوعوية وصحية وأنشطة تفاعلية مع الأطفال وحملات توعية ميدانية للمحافظة على النظافة وترشيد استهلاك المياه والكهرباء وتنفيذ معرض لتوالف البيئة .