تبادل للأسرى في ريف حلب.. 25 امرأة وطفل مقابل قائد في “جيش المجاهدين”

0
28

حلب|

أفادت مواقع إخبارية نقلاً عن مصادر ميدانية أن التنظيمات الإرهابية أطلقت سراح 15 امرأة و10 أطفال من بلدتي نبل والزهراء كانت الفصائل المسلحة اختطفتهم منذ سنة ونصف تقريباً مقابل إطلاق اللجان الشعبية في البلدتين أحد قادة الإرهابيين.

وقالت المصادر إن المتزعم الذي تم إطلاق سراحه يدعى “يوسف زوعة” وهو أحد القادة العسكريين في “جيش المجاهدين” التابع لما يسمى  “الجبهة الشامية”.

يذكر أن زوعة تم أسره في شهر أب من العام الماضي في محيط بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي من قبل اللجان الشعبية.