بينهم هيفا وأنغام وأصالة.. فنانون يعانون من “الإخوة الأعداء”!

0
24

 

 

الأصل في العلاقة بين الأشقاء، أن تكون قائمة على الحب والود، وليست الكراهية والغيرة، وفي الوسط الفني، تكثر الخلافات والمشادات بين الأشقاء، والسبب الوحيد لهذا المرض، هو بكل تأكيد الغيرة التي تخلقها الشهرة والمال.

ومنذ أيام، طرحت اللبنانية رولا، شقيقية هيفاء وهبي، فيديو كليب جريء جًدا، يحمل اسم “أنا رولا”، أرادت من خلاله أن تقول للجمهور إنها أجمل من هيفاء وأصغر منها سنًا، وأحق بالشهرة منها، إلا أن هذا الكليب أثار غضب عائلتها، التي انحازت إلى هيفاء، التي حمل صمتها إدانة كبيرة لتصرف شقيقتها.

ولا تتوقف رولا، عن نقد هيفاء واتهامها بانها لا تستحق المكانة التي وصلت إليها، وتواصل الطعن أيضًا في صوتها، ودائما تكشف في جلسات الأصدقاء عن سن هيفاء الحقيقي، وتتباهى بأنها الأصغر منها بــ16 عامًا.

والخلاف بين هيفاء ورولا، ليس الوحيد الذي يسيطر على الساحة الفنية، فهناك خلافات كثيرة، منها الخلاف الشهير بين أنغام وشقيقتها غنوة، التي أرادت الغناء، لكن النجمة المشهورة انتقدت صوتها، وقالت عنها إنها لا تصلح للغناء، الأمر الذي أغضب غنوة، ودفعها لشن هجوم عنيف على شقيقتها أنغام، قالت من خلاله إن الأخيرة لا تحب الخير لأحد، وتريد أن تحتكر النجاح لنفسها.

وهناك الخلاف الشهير بين أصالة نصري وشقيقتها ريم نصري، حيث اعترضت الأولى على دخول الأخيرة عالم الفن، ولم تدعمها على الإطلاق.

وفي التمثيل، توترت العلاقة بين عدد من الأشقاء، أبرزهم مصطفى وحسين فهمي، وحمدي غيث وعبدالله غيث، وسعاد حسني وشقيقتها نجاة.

وفي الشعر، توترت العلاقة بين سيد وشوقي حجاب، وفي مجال التلحين، ساد التوتر بين محمد الموجي وشقيقه إبراهيم الموجي، وامتد الخلاف بينهما إلى ساحات القضاء، كما سيطرت الخلافات أيضًا، على العلاقة بين صلاح الشارنوبي وشقيقه فاروق.والخلاف بين رولا وشقيقتها هيفاء، الذي تجدد هذه الأيام، يكشف أن العلاقة بين الأشقاء والشقيقات في الوسط الفني، ليست دائمًا “سمن على عسل”، بل يمكن وصفها على غرار الفيلم المصري الشهير الإخوة الأعداء.