بيروت تستضيف الاجتماع الرابع للمنسقين الوطنيين لأكساد في الدول العربية

0
41

   بيروت – طوني طعمة

  اختتمت، اليوم، في العاصمة اللبنانية بيروت، أعمال الاجتماع الرابع للمنسقين الوطنيين للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) في الدول العربية، الذي عُقِدَ على مدار يومين.

     وقال المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح إن المنسقين الوطنيين يعتبرون سفراء لأكساد وصلة الوصل بين المركز والدول التي يمثلونها، وتقع على عاتقهم مسؤولية متابعة مشاريع وأنشطة المركز في دولهم، ونقلهم للإدارة العامة انعكاسات هذه المشاريع على الواقع والصورة الحقيقية لعمل أكساد في هذه الدول.

     وأضاف الدكتور صالح أن هذا الاجتماع هو من أجل تقويم أعمالنا، ورصد مافيها من سلبيات وإيجابيات، وصولاً إلى رؤية مشتركة أكثر واقعية وفاعلية.

     ثم استعرض المشاركون محضر الاجتماع الثالث للمنسقين الوطنيين (بيروت، 29 و 30/10/2014م)، وخطة عمل أكساد للعامين 2017م – 2018م، والتقارير الوطنية المقدمة من المنسقين الوطنيين.

     كما ناقشوا البرامج والمشاريع والأنشطة التي ينفذها أكساد في الدول العربية، وواقع العمل، والمقترحات، وسبل تطوير الأداء وتحسين العمل، والآليات المناسبة لتنفيذها بالشكل الأمثل.

     وخلص المجتمعون إلى عدد من التوصيات، من أهمها، أن يركز المنسقون جل اهتمامهم على متابعة تنفيذ البرامج والأبحاث المقررة في دولهم، ودعمهم في هذا المجال، وأن يتابعوا نتائج الأبحاث ويحرصوا على دقة النتائج ويتابعوها لتصل للإدارة العامة.

     وكذلك، أوصوا أن يركز المنسقون على مبادرات لمشاريع وأبحاث تهم دولهم بالتنسيق مع وزارات الزراعة، ومتابعة تسديد الدول لمساهماتها لدى الوزارات المعنية في الدول بالتنسيق مع وزارات الزراعة والإدارة العامة.

     كما يعمل المنسقون الوطنيون على تنسيق أعمال المركز العربي (أكساد) لدى جميع الوزارات والجهات المعنية في دولهم، وأكدوا الحرص على استمرار دورية اجتماعاتهم كل عامين، إضافة إلى توصيات أخرى مناسبة ذات صلة.

     وفي ختام الاجتماع،  لفت المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح،  إلى أن هذا الاجتماع ” أتاح الفرصة أمام الجميع للتشاور وعرض وجهات النظر في كيفية تفعيل أنشطة أكساد القطرية والقومية، بما يسهم في دعم جهود كل دولة عربية لتحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز العمل العربي المشترك “.

     وثمن الدكتور صالح ” النتائج التي تم التوصل إليها “، ونوه بالجهود الكبيرة ” التي يبذلها باستمرار المنسقون الوطنيون في التنسيق والمتابعة لمختلف الأنشطة والفعاليات المشتركة بين أكساد ووزارات الزراعة والجهات المعنية كافة في الدول العربية، مما يستحق منا كل الشكر والتقدير ” على حد تعبيره.