بوتين يتحدث عن أردوغان والإمبراطورية العثمانية وخلاف تركيا مع فرنسا

0
206

علق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس ، بشأن الخلاف حول نزاع ناغورني قره باغ، قائلا إن تركيا شريك جيد لروسيا ولا تحتاج إلى وساطة موسكو في جدالها مع فرنسا.

وقال بوتين خلال مناقشات نادي فالداي الدولي: “لم نستغل قط الخلاف بين الدول الأخرى. لدينا علاقة مستقرة وجيدة – لن أقول إنها علاقة كاملة، لكنها واعدة لها تاريخ جيد. تعاوننا مع تركيا ينمو، إنها جارتنا”.

وأضاف: “لا أعتقد أن أي شخص يحتاج إلى وساطتنا هناك – تركيا وفرنسا قادرتان على تعديل علاقتهما الثنائية بأنفسهما. على الرغم من أن موقف الرئيس رجب طيب أردوغان يبدو صعبا، فمع ذلك أعلم أنه شخص مرن ومن الممكن إيجاد أرضية مشتركة معه. لذلك أتوقع أن يتحسن الوضع هناك أيضا”.

وسُئل بوتين عن رأي أردوغان في الإمبراطورية العثمانية، وأحال السؤال إلى الرئيس التركي نفسه، بالقول: “لا أعرف ما يفكر فيه أردوغان بشأن التراث العثماني، فمن الأفضل أن تسأله عن ذلك”.

وأردف: “أعلم أن تجارتنا مع تركيا تتجاوز 20 مليار دولار وأن تركيا مهتمة حقا بمواصلة هذا التعاون. أعرف أن الرئيس أردوغان ينتهج سياسة خارجية مستقلة رغم كل الضغوط”. وأشار إلى أن البلدين كانا قادرين على تنفيذ مشروع “تورك ستريم” بسرعة.

واستطرد:

أردوغان قال إننا سننفذه، وقد فعلنا، كما هو الحال في العديد من المجالات الأخرى، على سبيل المثال، التعاون في صناعة الدفاع، حيث قررت تركيا أنها بحاجة إلى نظام دفاع جوي حديث، وأن (إس 400) هو الأفضل في العالم.

وفيما يتعلق بقرار تركيا عدم الاعتراف بشبه جزيرة القرم كأراضي روسية، قال بوتين: “حسنا، لدينا خلافاتنا، تماما مثل الوضع في جنوب القوقاز. غالبا ما تكون وجهات نظرنا مختلفة، إنه موقفه (يقصد أردوغان) فهو لا يعترف بشبه جزيرة القرم ولا يعترف بناغورني قره باغ”.

وتابع: “حسنا، نحن بحاجة إلى العمل بإصرار مع الجميع والتحلي بالصبر، وهو ما نقوم به، ونثبت للجميع أن موقفنا صحيح وأننا سنصر على ذلك، أثناء البحث عن حل وسط تختلف فيه وجهات نظرنا”.