بوتين من قمة سوتشي: العملية السياسية في سوريا تتطلب تنازلات من الجميع

0
35

سوتشي|

عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على نظيريه التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني وضع برنامج شامل وطويل الأمد لإعادة إعمار سورية جاء ذلك في مستهل القمة الثلاثية التي انطلقت أعمالها اليوم الأربعاء في مدينة سوتشي جنوبي روسيا.

وقال بوتين في ظل حجم الدمار الهائل يمكن التفكير معاً بشأن وضع برنامج شامل بعيد المدى لإعادة إعمار سورية معتبرا أن الجهود الروسية الإيرانية التركية سمحت بمنع تفكك سورية ووفرت فرصة حقيقية لوضع حد للحرب الأهلية المستمرة لسنوات ويمكن التأكيد أننا بلغنا مرحلة جديدة تفسح المجال أمام التسوية السياسية الحقيقية.

وأضاف أن الشعب السوري يجب عليه تحديد مستقبله مشيراً إلى أن العملية ليست بالسهلة وتتطلب تنازلات بما في ذلك من الحكومة مؤكدا إن الحوار الداخلي يجب أن يشمل كل المجموعات وهذه هي غاية مؤتمر الحوار الوطني.

وأشار بوتين إلى أن الجانب الانساني والمساعدات للسكان وإزالة الألغام ومساعدة اللاجئين للعودة كلها أمور هامة للتسوية في سورية مؤكداً على أنه يثق من أن الحوار خلال لقاء سوتشي سيكون مثمراً والاتفاقيات ستسمح بتعزيز وحدة اراضي سورية. ولفت الرئيس إلى أن اللقاء الثلاثي مع إيران وتركيا يهدف لتعزيز وتطوير التغييرات الإيجابية في سورية مؤكداً على أنه يجب إضفاء الطابع الرسمي على التسوية السياسية في سورية في إطار عملية جنيف.

من جانبه قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الأزمة في سورية منذ البداية كانت مصحوبة بتدخلات أجنبية ودعم للمسلحين من الخارج وهذا أطال إيجاد حل للوضع.وتابع إيران مستعدة لتقديم المساعدات لدول المنطقة في محاربة الارهاب. وأضاف خلال الاجتماع الثلاثي نحتاج لاجتثاث آخر خلايا الإرهاب في سورية مشيراً إلى أن بعض الدول لا تتخلى عن استخدام الإرهاب لتحقيق أهدافها.

ولفت الرئيس الإيراني إلى أن لقاء سوتشي يفتح آفاق جديدة لإنهاء الأزمة في سورية مشيراً إلى أن روسيا وتركيا وإيران عملت على توفير الأرضية الصالحة لإنجاز تسوية سياسية في سورية.

وذكر روحاني أنه تم القضاء على أسس تنظيم “داعش” الإرهابي وأنه لا توجد أي مبررات لوجود قوات أجنبية في سورة من دون موافقة دمشق.

 بدوره أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن المباحثات الدولية حول سورية في أستانا كانت في مصلحة منطقة الشرق الأوسط بأكملها.وقال هذه اللقاءات في أستانا صبت في مصلحة المنطقة بأكملها الحمد لله لقد تم تحقيق نتائج ملموسة.

كما أكد الرئيس التركي أن اللقاء الثلاثي هام لوقف حمام الدم في سورية وأعرب عن أمله في التوصل لاتخاذ قرارات حاسمة حول سورية خلال لقاء سوتشي ووضع حد للأزمة التي تستمر منذ سنوات طويلة.

وأكد أنه يجب على كافة الأطراف المعنية المساهمة بأكبر قدر ممكن في تحقيق التسوية السياسية للأزمة يقبلها الشعب السوري.