بوتين: مضطرون للدفاع عن مصالحنا ولن نواجه أية دولة

0
41

موسكو|

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لا تسعى إلى مواجهة مع أية دولة في العالم، لكنها كانت ولا تزال متمسكة بالدفاع عن مصالحها القومية”.

وفي مقابلة مع قناة RTS التلفزيونية السويسرية قال بوتين: “ليس من مصلحة روسيا على الإطلاق السعي إلى مواجهة مع الدول الأخرى، لكننا مضطرون للدفاع عن مصالحنا ونحن سنفعل ذلك طبعا”.

وأكد الرئيس الروسي تطلع بلاده إلى موازنة القوى على الساحة العالمية من أجل ضمان أمن روسيا نفسها وسائر العالم، واصفا الاتهامات الموجهة إلى موسكو بأنها تمثل تهديدا عسكريا على بلدان أخرى.

وأشار بوتين إلى أن “سباق التسلح بدأ منذ لحظة انسحاب الولايات المتحدة الأحادي الجانب من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ، والتي كانت حجر الأساس لنظام الأمن العالمي كله. وما إن انسحبت الولايات المتحدة منها وشرعت في إنشاء نظام خاص بها للدفاع ضد الصواريخ كجزء من نظامها الشامل للدفاع الاستراتيجي، حتى أعلنا أننا مضطرون لاتخاذ خطوات مناسبة للرد على ذلك، من أجل الحفاظ على موازنة القوى الاستراتيجية“.

وشدد الرئيس الروسي على أن موسكو فعلت ذلك حرصا على أمنها، “لكننا نفعل ذلك من أجل سائر العالم، لأن موازنة القوى هذه تعتبر ضمانا للأمن الاستراتيجي”، والذي يمنع حدوث نزاعات مسلحة كبيرة في أوروبا وفي أنحاء أخرى من العالم.

وذكر بوتين أن “أناسا سيئي النية وحدهم أو من أساء في فهم الأوضاع” وحدهم يمكن أن يتحدثوا عن وجود تهديد عسكري مزعوم من قبل روسيا.