بوتين: سيتم التوصل لـ“تسوية قريبا” بين ايران والقوى الكبرى

0
30

موسكو|

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة انه سيتم التوصل الى “تسوية قريبا” بين ايران والقوى الكبرى في اطار المحادثات المستمرة منذ 14 يوما في فيينا.

وقال بوتين في مؤتمر صحافي في اوفا على هامش قمة لمنظمة شانغهاي للتعاون “يجب التوصل الى تسوية. واعتقد انه سيتم التوصل اليها قريبا“.

واضاف “آمل في ان يتم قريبا توقيع كل الوثائق الضرورية، مع اتفاق في شان الضمانات”.

وتهدف المفاوضات بين ايران ومجموعة “5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا بالاضافة الى المانيا) التي انطلقت فعليا في ايلول 2013، الى ضمان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني في مقابل رفع العقوبات الدولية عن طهران.

واوضح الرئيس الروسي ان روسيا تنطلق من مبدأ ان “كل العقوبات على ايران سترفع … وفي اسرع وقت”.

واضاف ان موسكو التي تستهدفها ايضا العقوبات الدولية بسبب الازمة الاوكرانية، “تعتبر ان العقوبات ليست حلا للمشاكل الدولية“.

الى ذلك مدد الاتحاد الاوروبي الجمعة حتى 13 تموز تجميد بعض العقوبات بحق طهران، ما يمنح المفاوضين حول البرنامج النووي الايراني مهلة اضافية للتوصل الى اتفاق تاريخي، علما بان عراقيل لا تزال تحول دون هذا الامر.

وقال المجلس الاوروبي الذي يمثل الدول ال28 الاعضاء في بيان ان هذا التدبير يهدف الى “منح المفاوضات القائمة (في فيينا) مزيدا من الوقت”.

وكان الاتحاد جمد في كانون الثاني 2014 بعض العقوبات بحق ايران في بادرة حسن نية في اطار تلك المفاوضات.

وتستمر المفاوضات بين القوى الكبرى وايران منذ اسبوعين في العاصمة النمسوية في محاولة للتوصل الى اتفاق نهائي حول هذا الملف الشائك.

واعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ظهر الجمعة ان الوزراء سيجتمعون مجددا السبت في محاولة “لتجاوز اخر العراقيل”، لافتا الى ان المفاوضات تتقدم لكنها تبقى “بطيئة“.

والعقوبات الاوروبية التي جمدت في اطار هذه المفاوضات تشمل قطاعات حيوية في الاقتصاد الايراني على غرار المنتجات البتروكيميائية وتجارة الذهب والمعادن الثمينة والتحويلات المالية.

لكن قرار التجميد لم يشمل في المقابل حظر الاسلحة ومنع حصول السلطات الايرانية على قروض حكومية او صادرات النفط والغاز. وحرم الاتحاد الاوروبي ايضا 94 شخصية ايرانية من الحصول على تاشيرات دخول وجمد اصول 471 كيانا في اوروبا بينها المصرف المركزي الايراني.