بوتفليقة مهنئاً الرئيس الأسد في ذكرى الاستقلال: أتمنى أن تعود سورية لاستقرارها

0
36

الجزائر|

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الجمعة إن الأزمة في سورية تخطت كافة الحدود الإنسانية، وعلينا جميعاً أن نتكاتف من أجل إعادة البلاد لاستقرارها وسيادتها ووحدتها.

جاء ذلك في برقية تهنئة بعث بها بوتفليقة إلى نظيره الرئيس بشار الأسد، اليوم الجمعة، بمناسبة الذكرى الـ 69 لاستقلال سورية.

وتناولت برقية الرئيس بوتفليقة “يطيب لي بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لاستقلال سورية المجيد أن أتقدم إلى فخامتكم باسم الجزائر شعباً وحكومة وأصالة عن نفسي بأحر التهاني وأخلص التمنيات الأخوية داعياً المولى عز وجل أن يديم عليكم موفور الصحة والهناء ويحقق للشعب السوري الشقيق ما يتطلع إليه من استقرار وتقدم وازدهار”.

وأضاف الرئيس الجزائرى قائلا “إنه في الظرف الذي تمر به سورية الشقيقة من أوضاع مأساوية، أعبر لكم مجددًا عما نتمناه لها من أسباب تجاوز محنتها بما يحفظ وحدتها الترابية واستقرارها وسيادتها ويلبي طموحات الشعب السوري في التقدم والرقي في ظل الوئام والحوار والتوافق الوطني”.