بمعدات وتقنيات عمرانية متطورة … انطلاق فعاليات معرض إعادة اعمار سورية بدورته الخامسة

0
59

دمشق-بشرى برهوم -اخبار سوريا والعالم |

بمشاركة نحو 390 شركة من 31 دولة عربية وأجنبية انطلقت مساء اليوم فعاليات معرض إعادة إعمار سورية بدورته الخامسة //عمّرها 5// الذي تنظمه مؤسسة الباشق للمعارض بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان وذلك

على أرض مدينة المعارض و يستمر حتى الحادي والعشرين من أيلول الجاري.

ويشارك في المعرض عدد من الشركات المحلية والعربية والأجنبية ويتضمن اختصاصات مختلفة تتنوع بين المعدات وآليات ومواد البناء وتقنيات عمرانية تحتاجها عمليات التشييد إلى جانب تجهيزات تستخدم بمجال الطاقة والصحة والتعليم والزراعة والاتصالات وتقنيات وتكنولوجيا المياه وخدمات تتعلق بالتأمين والتطوير العقاري والنقل والسياحة وأنظمة الحماية والأمان والمعلوماتية.

وفي تصريح للصحفيين أكد معاون وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس محمد سيف الدين على أهمية المعرض وضرورة مشاركة جميع الهيئات والمؤسسات التابعة للوزارة فيه لعرض منتوجاتها والاطلاع على معروضات الشركات الأخرى للاستفادة المتبادلة بالتقنيات المعروضة في الأجنحة وأهمها الجناح الايراني الذي حجز أكبر مساحة في المعرض لافتا إلى أن المعرض يشكل رسالة للعالم بعودة سورية لسابق عهدها والدليل على ذلك المشاركة الواسعة للشركات الاجنبية التي استقطبها المعرض .

وفي تصريح مماثل بين السفير الإيراني في سورية جواد ترك آبادي أن المشاركة تأتي من منطلق التضامن مع سورية وإعلان موقف قوي ضد الحصار الاقتصادي المفرض عليها ولإثبات القدرة على أن البلدين قادرين على بناء الأوطان .

بدوره أشار مدير عام مؤسسة المنظمة تامر ياغي إلى أن معرض إعادة الإعمار يعتبر القناة الرئيسية وحلقة الوصل بين رجال الأعمال والمستثمرين وشركات القطاعين العام والخاص لتأمين متطلبات عملية إعادة الأعمار ولمختلف القطاعات التي تملك هذه التكنولوجيا إلى جانب المواد والمعدات محليا وإقليميا ودوليا لافتا الى أنه يشكل نافذة اقتصادية حقيقية لجذب الفرص الاستثمارية الخارجية وإعادة رؤوس الأموال المغتربة وملتقى للفرص والشراكات الاستثمارية وخاصة في ظل الظروف الراهنة لسورية التي تمتاز بوجود مناخ استثماري وتشاركي حقيقي مؤكدا أن ما يميز هذه الدورة من المعرض اتساع حجم المشاركات الأجنبية والعربية وأهمها عودة مشاركة الشركات الفرنسية والإيطالية والمشاركة الأولى لهنغاريا والامارات وسلوفاكيا .

وتجاوزت المساحات الداخلية المحجوزة في المعرض لأول مرة 22500 متر مربع ما يدل حسب ياغي على النجاحات التي حققها المعرض في دوراته الأربع السابقة إضافة إلى مساحات خارجية واسعة لعرض أحدث المعدات والتقنيات وآليات الإعمار موضحاً أن المعرض يهدف إلى إبراز دور القطاعين العام والخاص في إعادة الإعمار وإمكانية تحقيق التشاركية بينهما وأن المؤسسة وقعت اتفاقيات تعاون جديدة واعتماد وكلاء وممثلين لها في الإمارات وألمانيا ومصر وإسبانيا والصين وبيلاروس وغيرها من البلدان للمشاركة في المعرض.

وكانت مؤسسة الباشق للمعارض نظمت الدورة الأولى من معرض إعادة إعمار سورية في الـ 16 من أيلول عام 2015 بمشاركة 65 شركة محلية وعربية وأقامت الدورة الثانية من المعرض في الـ 7 من أيلول عام 2016 بمشاركة 122 شركة من 11 دولة أما الدورة الثالثة فأقامتها في الـ 19 من أيلول العام 2017 بمشاركة 164 شركة من 23 دولة عربية وأجنبية فيما اقامت الدورة الرابعة في الـ2 من تشرين الأول العام الفائت بمشاركة 270 شركة ممثلة لـ 29 دولة عربية واجنبية.

شارك في الافتتاح عدد من السفراء والممثلين الدبلوماسيين ورجال الاعمال والاقتصاديين .