بمشاركة ٤٨ شركة …. انطلاق فعاليات المعرض الدولي للسيارات والآليات في مدينة المعارض

0
98

دمشق –اخبار سوريا والعالم|

بمشاركة ٤٨ شركة انطلقت مساء اليوم فعاليات المعرض الدولي للسيارات والآليات وإكسسواراتها //موتور شو// بحضور عدد من الفعاليات الاقتصادية والتجارية ووكالات وشركات بيع وشراء السيارات  وذلك على أرض مدينة المعارض بدمشق .

تضمن المعرض الذي سيستمر حتى /17/ من الشهر الجاري عرضا لقطع غيار السيارات والإكسسوارات ومواد العناية بالسيارات ‏وكافة أنواع الزيوت والشحوم وأجهزة التشخيص والفحص للأعطال ومعدات ‏الصيانة وأنظمة الصوت وكل ما يتعلق بخدمة السيارات وتجهيزات شركات إنقاذ السيارات ‏وتجهيزات مدارس تعليم السواقة والتأمين على السيارة وتجهيزات محطات ‏الوقود والمغاسل والمجلات المتخصصة بعالم السيارات.

وزير النقل المهندس علي حمود بين في تصريح صحفي أن المعرض فرصة ‏لعرض أجنحة وكالات السيارات المعتمدة في سورية بمختلف أنواعها وعرض ‏خدمات مكاتب بيع وشراء السيارات لاسيما السيارات الحديثة والمستعملة ‏بكافة أنواعها والشاحنات وآليات النقل والباصات والآليات الثقيلة وشركات ‏تصنيع القطارات والسكك الحديدية. ‏

وأشار الوزير حمود الى أن الوزارة خصصت ساحة تتسع ل/١٠٠٠/ سيارة يمكن من خلالها للمواطنين بيع وشراء سياراتهم وعرضها للزوار كما وخصصت مركزاً كمديرية نقل مصغرة لإتمام كافة اجراءات نقل وتسجيل وفراغ اي سيارة يتم بيعها ومنحها اللوحات خلال فترة المعرض.

وفي تصريح مماثل أكد محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم على أهمية المعرض لجهة عودة صالات السيارات و مصانع السيارات للألق القديم والانتاج في جميع المدن الصناعية مشيرا إلى أن هناك تعاون مع وزارة النقل لإنجاز مدينة معارض صناعية للسيارات مقرها ريف دمشق // الدوير// على مساحة ٢٠٠ هكتار مبينا أن هذا المعرض خطوة أولى لإنجاز هذه المدينة.

مدير الشركة المنظمة للمعرض غازي اتاسي بين أن /48/ شركة  مختصة بالسيارات والآليات والمعدات الثقيلة والشحوم والزيوت كانت حاضرة اليوم على أرض مدينة المعارض بالإضافة إلى الشركات المتخصصة بقطع الغيار والإكسسوار والملحقات ومراكز الخدمة لترويج منتجاتها والتعريف بها  .

عدد من المشاركين في المعرض لفتوا إلى أهمية المعرض كونه نافذة لإظهار القدرة الصناعية السورية في مجال صناعة السيارات ومستلزماتها وقطع الغيار ومعرفة آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا السيارات وربط المهتمين في هذا القطاع مع الشركات الرائدة في العالم وتعزيز النمو في هذه الصناعة بالإضافة إلى تغطية متطلبات السوق المحلية.