بمشاركة اربعين  شركة افتتاح  المعرض الدولي التخصصي الاول للطاقات المتجددة

0
39

 

دمشق-هالة ابراهيم

خميس : الطاقة هي العصب الاساسي بالعملية التنموية ومستلزماتها ونعمل على  التشاركية و التكاملية مع  القطاع الخاص

افتتح  المهندس عماد خميس وزير الكهرباء   المعرض التخصصي الدولي الأول للطاقة المتجددة بمشاركة نحو اربعين   شركة كبيرة متخصصة  في مجال الطاقة المتجددة والتدفئة والتهوية والتبريد وتكنولوجيا المياه والطاقة الكهربائية والأنظمة البيئية

اكد خميس في تصريح “لموقع اخبار سورية والعالم” ان إقامة مثل هكذا فعالية اقتصادية في سورية في مثل هذه الظروف له مؤشر ودلالات عديدة من اهمها  قوة الدولة السورية بعد اربع سنوات من  الحرب  على القطر  لافتا الى ان العملية التنموية مستمرة بشكل كامل وخاصة فيما يتعلق بالمشاريع الاقتصادية الهامة

وأوضح  خميس الى ان الطاقة هي العصب الاساسي فيما يتعلق بالعملية التنموية ومستلزماتها الكاملة مبينا ان المؤشر الاخر له علاقة بدور القطاع الخاص خاصة اننا شاهدنا عدد كبير من الشركات والبالغة نحو  40 شركة محلية وخارجية تشارك بالمعرض فهذا دليل على ان القطاع الخاص مازال مستمر ولديه  ثقه  دائما بمشاريع الدولة التي تقوم فيها عدا عن مشاركته بتلبية متطلبات ابناء الوطن من الطاقات المتجددة موضحا ان الشيء الاهم هو التشاركية و التكاملية بين القطاع الخاص وبين الدولة

وأشار الوزير  الى المشاريع التي تقوم بها الوزارة بالتشاركية مع القطاع الخاص  في مجال الطاقة التقليدية و المشاريع في الطاقات المتجددة مبينا ان وجود  شركات عديدة حكومية وخاصة من دول مجاورة ودول شقيقة تشارك بهذا المعرض هو  دليل على التكاملية في مجال العملية التنموية

وبخصوص المشاريع والإجراءات التي قامت بها وزارة الكهرباء قال الوزير ان الوزارة تعمل على اصدار التشريعات  اللازمة لتشجيع الطاقات المتجددة اضافة للخطوات التنفيذية التي قامت بها الوزارة في مجال التشريعات كافة التي تدعم الطاقات المتجددة في القطاع الخاص وفي المشاريع التشاركية  مابين الوزارة والخاص

وبين خميس ان هناك دلالة هامة ومؤشر جيد على وجود مشاريع تقوم بها وزارة

الكهرباء بالتعاون مع القطاع الخاص في مجال طاقة الرياح ولدينا العديد من العقود

والعديد من الاجراءات الادارية فيها موضحا ان هناك عدد كبير من المشاريع الرائدة قيد التنفيذ لتشجع مستهلكي الطاقة الكهربائية مبينا اهمية الطاقات المتجددة في مجال استهلاك الطاقة ومدى العائد الاقتصادي فيها اضافة الى العديد من المشاريع قيد التنفيذ حاليا و قطعنا فيها شوطا كبيرا وستنفذ الشبكة مع نهاية العام بحدود 40 ميغا واط ساعي سنويا بالإضافة  الى ما هو معلن لدينا والذي  يقارب 200 ميغا معلنة قيد التعاقد عليها ستنفذ في  العام القادم

وأكد موفق طيارة مدير عام المؤسسة الدولية للتسويق سيما الجهة المنظمة للمعرض ان المعرض يهدف الى دعم المنظومة الكهربائية من خلال نشر ثقافة استخدام الطاقات البديلة التي تساهم في التخفيف من ازمة الكهرباء التي يعاني منها القطر حاليا ويساعد في  الحد من استهلاك المشتقات النفطية  التي تغذي المحطات الكهربائية واستنزاف الخزينة العامة للدولة في توفير القطع الاجنبي الناجم عن استيراد تلك  المشتقات

وأشار طيارة الى ان  المعرض  تشارك فيه كبرى الشركات المتخصصة في الطاقة والأنظمة البيئية بقطاعات السكن والصناعة والزراعة وحتى الصناعات الطبية مؤكدا اهمية مساهمة هذه الشركات في ردف المنظومة الكهربائية الحالية بزيادة مساهمة الطاقات المتجددة النظيفة والمساهمة بإجراءات الحفاظ على الطاقة ورفع كفاءة الاستخدام في ميزان الطاقة وما سيوفر ذلك من  فرص للاستثمار ولتطوير سوق الأتمتة الصناعية وتكنولوجيا الطاقة النظيفة.

ولفت طيارة الى اهمية المعالجات الحكومية   في نشر  استخدام الطاقات المتجددة واعتماد سياسات وطنية تلبي الطلب على الطاقة البديلة والتركيز على الطاقات المتجددة والسعي لتغيير نمط وثقافة الاستهلاك الزائد للموارد بشكل عام وللطاقة خاصة عن طريق دعم البحوث والدراسات وتحويلها للوصول إلى أفكار أكثر جديدة في هذا المجال على الصعيد الوطني والإقليمي.

وتتضمن اختصاصات   تكنولوجيا المياه  من محطات معالجة وتنقية وتحلية ومعدات فحص ومعايرة العدادات  ووحدات التخزين وتجهيزات التسخين والتبريد  ومعدات حفر الابار وملحقاتها تجهيزات التنقية  والمضخات  والفلاتر  وأنظمة الصرف الصحي والصمامات وملحقاتها وشبكات التمديد المياه  انابيب الصرف الصحي وملحقاتها ومواد العزل المائي والعزل لخزانات مياه الشرب وأنظمة الري اضافة الى تخصصات متعلقة بالطاقة الكهربائية مثل  الكابلات وخطوط نقل وتوزيع القدرة الكهربائية وحلول الأتمتمة الصناعة ومنتجات التكنولوجيا المتطورة ومجموعات التوليد والطاقات البديلة والمتجددة وأنظمة الحماية والإنذار ومحطات التحويل والأبراج  والكهربائية ولوحات التحكم  وأجهزة التحكم القابلة للبرمجة ووحدات عدم انقطاع التيار كالشواحن والبطاريات والمنظمات والمكثفات والنواقل والمعدات الصناعية ومستلزماتها ومعدات الحماية من الصواعق والتوترات الزائدة ومعدات القياس والفحص الإنارة ومستلزماتها ومكاتب الهندسة الكهربائية والاستشاريين.

ويرافق المعرض مؤتمر علمي في مجال الطاقات المتجددة وتتناول  التحديات التنموية لقطاع الكهرباء والرؤية والإستراتيجية لوزارة الكهرباء والترشيد وحفظ الطاقة والتحديات التي تواجه شبكة ونقل الطاقة الكهربائية والتطبيقات العملية لشركة التوفير في مجال الطاقة الشمسية بالإضافة إلى محاضرات في مجال تطبيقات نظم توليد الكهرباء واستخدام اللدات في الإنارة واللصاقات الطاقية  الكهرباء إلى طاقة شمسية وبنية نظام الألواح الشمسية والاستثمار في قطاع الكهرباء