بمتابعة وزيرا النقل والصحة وصول اول شحنة ادوية كوبية لسورية ضمن اتفاق تسوية الديون المترتبة على كوبا لصالح سورية

0
141

دمشق –سليمان خليل

بجهود كثيفة ومتابعة حثيثة من كوادر وزارة النقل، وصلت اول شحنة ادوية كوبية على متن طائرة الايرباص السورية الى مطار دمشق الدولي صباح اليوم  بموجب الاتفاق المبرم بين الجمهورية العربية السورية ودولة كوبا الصديقة1 .

وأكد وزير النقل المهندس علي حمود في تصريح لموقع اخبار سوريا والعالم أن الوزارة أتمت كل الإجراءات الجمركية وعمليات التوضيب والنقل ضمن سلسلة التبريد اللازمة لضمان وصول شحنة الأدوية إلى مطار دمشق الدولي دون تأخير وبإشراف وشروط وزارة الصحة.

وأعرب عن شكره وتقديره لدولة كوبا الصديقة الحريصة على دعم صمود الشعب السوري في جميع المجالات.

واضاف ان الموضوع تم متابعته بشكل أني وعلى مدار الساعة من قبل رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس لوصول الأدوية بكل سليم وآم2ان ووفق شروط النقل الخاصة التي تمت بدءاً من سلسلة التبريد والنقل بكل عناية ودقة وسرعة دون تأخير قد ينجم عنه مضاعفات في الصلاحية والجودة لضمان وصولها إلى أبناء شعبنا وأطفالنا وتوفيرها للمرضى ضمن المواصفات القياسية المطلوبة.

من جانبها بينت معاونة وزير الصحة الدكتورة هدى السيد أن شحنة الأدوية تتضمن 200 ألف جرعة من اللقاح وسيتبعها دفعات أخرى خلال الفترة القريبة القادمة والتي تم التعاقد عليها بين المؤسسة العامة للتجارة الخارجية والشركات الدوائية الكوبية وذلك لصالح وزارة الصحة.

من جهته نوه السفير الكوبي بدمشق روهيريو مانويل سانتان3ا رودريغز بمتانة العلاقات إلى تربط البلدين والتي أرسى دعائمها القائد المؤسس حافظ الأسد والزعيم الكوبى فيديل كاسترو وتم تعزيزها وتطويرها من قبل الرئيسين بشار الأسد وراؤول كاسترو”.

واعتبر السفير الكوبي أن سورية وكوبا تواجهان عدوا واحدا وهو عدو للإنسانية جمعاء وأن الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة على كوبا منذ عقود جعلها تنتج أدوية ذات نوعية ممتازة.4

وكانت سورية وكوبا وقعتا في نيسان الماضي اتفاقية الترتيبات المصرفية لتسوية الديون المترتبة على كوبا لصالح سورية إضافة إلى التوقيع على عقود استجرار أدوية ومستحضرات صيدلانية مع الشركات الكوبية.